حتى سينما هوليود تتعرض للانهيار : جيمس بوند غير سعيد بإيرادته ‎‎

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ليس في فقط ولكن في أمريكا أيضا حيث تتعرض شباك تذاكر السينما للخسائر بعد هيمنة المنصات الألكترونية على الأعمال التي تفضلها الجماهير وهم في منزلهم.

منصات “واتش ات ونيتفليكش وشاهد” وغيرها سيطرت في مصر على المشاهدين حيث نجحت في جذب المشاهد بالأعمال التي يفضلها وليس الغير مرغوب فيها والتي تعرضها السينما وتشكو بعد ذلك من ضعف الإيرادات.

عُرض “لا وقت للموت”، أحدث أفلام جيمس بوند، باعتباره الفيلم الأول في دور العرض بأمريكا الشمالية مطلع هذا الأسبوع، بينما جاءت الإيرادات دون المستوى القياسي للافتتاح في فترة جائحة ، مطلع الأسبوع الماضى.

ووفقا لوكالة بلومبرغ للأنباء، قدرت شركة كوم سكور الأمريكية لقياس نسب الأفلام أمس الأحد أن الفيلم، وهو من إنتاج مترو جولدوين ماير وإيون برودكشنز، قد حقق إيرادات بلغت 56 مليون دولار في دور العرض الأمريكية والكندية.

ويقل ذلك عن إيرادات أول لفيلم “فينوم: لتكن هناك مذبحة” من إنتاج شركة سوني وبلغت 90 مليون دولار.

ولم يكن شباك التذاكر لأحدث صورة للجاسوس البريطاني الخارق بنفس القوة التي كان يتوقعها البعض.

كانت شركة “بوكس أوفيس برو” للأبحاث تتوقع أن يحقق الفيلم 84 مليون دولار. وقالت شركة “إم جي إم” إن توقعاتها كانت تتراوح من 55 إلى 60 مليون دولار.

 


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة