كواليس أناشيد الشيماء.. بكاء سعاد محمد وحكاية تحدى الصوت مع العازفين

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مع كل المناسبات الدينية ومن أهمها ذكرى المولد النبوى يعرض التليفزيون والقنوات الفضائية، "الشيماء"، الذى قامت ببطولته الفنانة الكبيرة سميرة أحمد والفنان أحمد مظهر وعدد من نجوم الفن، والذى يضم العديد من الأغانى الدينية التى ساهمت بشكل كبير فى نجاح وبقاء هذا الفليم ليكون أحد أيقونات الاحتفالات الدينية.

ولعل الكثيرون ينتظرون الفيلم خصيصًا للاستماع والاستمتاع بما يضمه من روائع غنائية، حفظها الكبار والصغار على الرغم من أنها باللغة العربية الفصحى، كتب كلماتها النورانية الشاعر الصوفى المبدع الكبير عبد الفتاح مصطفى، ولحن معظمها الملحن الكبير عبد العظيم محمد والموسيقار محمد الموجى وبليغ حمدى.

وفى حوار لـ" السابع" مع إيمان بيبرس ابنة شادية العرب الفنانة الكبيرة سعاد محمد كشفت كواليس صناعة هذه الروائع الغنائية وكيف أبدعت والدتها هذه الأغانى الخالدة

الفنانة سعاد محمد

وقالت ابنة الفنانة الكبيرة سعاد محمد فى تصريحات لـ"اليوم السابع": "كان مقررًا أن يغنى فى الفيلم عدد من المطربين، ولكن الشاعر عبد الفتاح مصطفى رشح والدتى، وصمم على أن تغنى كل أغانى الفيلم"

وأشارت ابنة سعاد محمد إلى أن بليغ حمدى والموجى وضعا عددًا من ألحان الفيلم، ولكن الملحن عبد العظيم محمد كان له نصيب الأسد فى تلحين معظم الأغانى، وجمعته علاقة قوية بوالدتها.

وأكدت أن والدتها تأثرت وتوحدت مع كلمات الأغانى، فبكت وهى تغنى واجريحاه، ورفض عبد العظيم محمد حذف بكائها فى المونتاج، وهو ما ساهم فى صدق المشاعر ونجاح الأغنية.

وأشارت ابنة الفنانة سعاد محمد إلى أن الملحن عبد العظيم محمد كان يراهن المايسترو على أن والدتها تستطيع الوصول إلى أعلى طبقة من طبقات الكامنجا فى عبارة «يا قرة العين يا محمد»، وظلت عازفة الكامنجا «أليس عبد الملك» ترفع طبقات الكامنجا وفى كل مرة يتفوق صوت سعاد محمد، ولذلك سميت قيثارة السماء، وهو اللقب الذى أطلقه عليها الشاعر عبد الفتاح مصطفى، كما سماها الأديب أحمد عسة "شادية العرب"

وأكدت الابنة أنه رغم مئات الأغانى التى غنتها والدتها، إلا أنها تصل إلى قمة روعتها وجمال صوتها عندما تتغنى بالأشعار والأغانى الدينية، وأهمها أغانيها فى فيلم الشيماء، حيث كانت تعيش حالة دائمة من الصوفية.

وأوضحت أنه تم عمل بروفات كثيرة جمعت والدته مع الفنانة سميرة أحمد، حيث دربتها على إتقان وحفظ الأغانى، وشرحت لها المقامات حتى تتقن أداء الدوبلاج.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة