العالم العربي يودع شيرين أبو عاقلة بكلمات مؤثرة وحزينة

ليالينا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"لا تموت الكلمة" هكذا كانت الكلمة التي ترددها الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة، التي رحلت عن عالمنا اليوم، متأثرة بإصابتها برصاصة في الرأس، في مدينة جنين شمال الضفة الغربية، حيث نعها الكثير من العرب والمشاهير والدول العربية، بكلمات مؤثرة وحزن شديد على رحيلها أثناء تأدية عملها وتغطية الأحداث.

شيع جثمان الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة، منذ قليل اليوم، التي لقت مصرعها متأثرة بإصابتها رصاصة في الرأس، خلال تغطية اشتباكات الجيش الإسرائيلي مع مخيم جنين شمالي الضفة الغربية، في فلسطين، حيث ودعها أحباؤها إلى مثواها الأخير، في جنازة مهيبة تليق بصاحبة الكلمة.

وخرج جثمان شيرين أو عاقلة، من المستشفى عقب إعلان في بيان لها، أن القوات الإسرائيلية أصابت شيرين أبو عاقلة برصاصة في الرأس أثناء متابعتها اقتحام تلك القوات مدينة جنين، وتم وضع سترة الصحافة علي الجثمان إلى جانب علم دولة فلسطين، فيما انهارت عائلة الصحفية وأصدقاؤها وزملاؤها في المواقع الصحفية والقنوات الفضائية.

فيما حرصت الفنانة التونسية ​​  نعي الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة ، حيث نشرت منشور شاركته في خاصية الأستوري عبر صفحتها بموقع إنستقرام، ووضعت صورة الصحفية شيرين أبو عاقلة وكتبت عليها:"شهيدة الله يرحمها ويغفر لها".

فيما حرصت الفنانة السورية  أصالة نصري، علي نعي الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، وكتبت أصالة من خلال حسابها علي موقع توتير "شو فيه شهادة أكبر من هيك شهادة… بنت فلسطين الجريحة بالجنّة بإذن الله… آمنت بوطنها وعملها ودفعت روحها تمن الحقّ… كلّ بيت عربي بيدعي لك بالرّحمة يا بطلة من وطن أبطال شيرين أبو عاقلة فلسطين قضية الشرفاء".

فيما احتل اسم شيرين أبو عاقلة مواقع التواصل الاجتماعي"" و "توتير"، حيث حرص عدد كبير من الوطن العربي، على نعي الصحفية الفلسطينية، بكلمات مليئة بالفخر والحزن والوجع على رحيلها.

وجاءت كلمات النعي في وصف شجاعتها ومواقفها عبر التغطية الإخبارية اليومية من فلسطين وكيف تمكنت لسنوات عديدة من رصد كافة الأحداث والتغطيات فهي مراسلة الحرب الأولى في فلسطين.

تداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، آخر منشور كتبته الصحفية الراحلة شيرين أبو عاقلة في توتير عن بعد زيارتها القاهرة في أغسطس عام 2021.

وكتبت شيرين أبو عاقلة على صورة لها من أمام أبو الهول بمنطقة الأهرامات "مفيش بجمالك يا مصر".

فيما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشيرين أبو عاقلة وهي ترتدي سترة الصحافة في أخر صورة لها قبل بدء تغطية الأحداث في مدينة جنين، حيث وصلت إلى المدينة منذ 5 أيام، ونشرت صورة للمدينة منذ وصولها وكتبت علي صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تغطية مدينة جنين.

ولدت في عام 1971 في القدس المحتلة، فهي ابنه فلسطين وأنهت دراستها في بيت حنينا، ودرست في البداية الهندسة المعمارية في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، ثم وانتقلت إلى تخصص الصحافة المكتوبة، وحصلت على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الأردن، ثم عادت بعد التخرج إلى بلدها فلسطين وعملت في مواقع صحفية، ثم عملت في عدة مواقع مثل وكالة الأونروا، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو ولاحقًا انتقلت للعمل في عام 1997 مع قناة الجزيرة الفضائية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ليالينا ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من ليالينا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة