خبير إسرائيلي: قطر تدعم الإرهاب ماليا وسياسيا وإعلاميا

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"قطر تدعم الإرهاب" ثلاث كلمات وضعها خبير إسرائيلي عنوانا لمقاله، وفسرها في مئات الكلمات تحكي "تاريخا طويلا للدولة الخليجية مع المنظمات الإرهابية"، على حد قوله.

يغئال كارمون، الخبير الإسرائيلي كتب في مقال بصحيفة هآرتس، طالعته "العين الإخبارية"، قائلا إن "قطر تدعم الإرهاب ماليا وسياسيا وإعلاميا"، لافتا إلى أن التعاون الإسرائيلي معها "أمر مُخزٍ".

ومضى موضحا ملامح هذا الدعم "على مدى عقود ، قدمت قطر دعمًا اقتصاديًا وسياسيًا، بشكل مباشر أو غير مباشر، لجميع المنظمات الإرهابية المتطرفة؛ الإخوان والقاعدة وحتى المنظمات التابعة لداعش".

وأضاف :"عمل يوسف القرضاوي، أحد أهم منظري الإخوان والمعروف بآرائه المتطرفةوتبرير إبادة اليهود خلال الهولوكوست، في قطر لسنوات عديدة وتحت رعايتها".

وفي معرض حديثه عن تعاطي قطر مع التنظيمات الإرهابية، قال "منحت قطر حق اللجوء لقادة التنظيمات الإرهابية الأخرى، ونظامها التعليمي غارق في الوعظ بالجهاد والتفجيرات الانتحارية،ووسائل الإعلام التي تديرها الحكومة مليئة بالتصريحات المعادية للسامية وإنكار الهولوكوست".

الخبير الإسرائيلي ضرب مثالا بما حدث في عام 1996، حين أبلغت الحكومة الأمريكية أمير قطر شخصيًا أن عملاءها حضروا لاعتقال خالد شيخ محمد؛ وهو عنصر إرهابي مسؤول عن عدة هجمات إرهابية خطيرة في آسيا، ومُنح حق اللجوء في قطر تحت غطاء إدارة المياه، ثم كان الجاني الرئيسي لهجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001:

وتابع كارمون :"لو لم يحصل شيخ محمد على حق اللجوء وهرب قبل اعتقاله، لكان من الممكن تفادي هذه الاعتداءات".

ثم فتح ملف قناة الحزيرة، وقال، "قناة الجزيرة التي تديرها الحكومة القطرية، كانت لسان حال المنظمات الإرهابية منذ تأسيسها، وتبث باستمرار التحريض ضد إسرائيل"، متابعا "الادعاء بأن قطر هدأت الرياح في الأشهر الأخيرة هو ادعاء سخيف ويدل على الجهل التام".  

وضاربا مثالا حديثا على دور القناة فيما وصفه بالتحريض، قال "خلال أعمال العنف في القدسي الشهر الماضي، أفادت القناة بأن الحكومة الإسرائيلية تعتزم اقتحام المسجد الأقصى وإقامة "صلاة تلمودية" بداخله، ما ساهم بشكل طبيعي في زيادة عنف".

ومضى قائلا "سيتذكر الإسرائيليون بشكل خاص الاحتفال الذي أقامته القناة تكريما للإفراج عن سمير القنطار الذي حطم في عام 1979 جمجمة الطفلة إينات حاران البالغة من العمر أربع سنوات على ساحل نهاريا، وقتل والدها. وتضمن بث القناة كلمات مديح للقنطار وكعكة كبيرة وفرقة موسيقيين وألعاب نارية".

كارمون تحدث في مقال عن دعم قطر لحركة حماس، وقال "قطر هي التي تحافظ على حكم حماس في قطاع غزة بمئات الملايين من الدولارات (ووفقًا لتقرير لجوناثان، منحت قطر حماس خمسة مليارات دولار في العقد الماضي)، وتسمح إسرائيل بتحويل هذه الأموال لغزة".

ورفض الخبير الإسرائيلي شراء التهدئة المؤقتة بالأموال، مفسرا أن "الأموال تسمح لحماس ببناء صفوفها عسكريا، بما في ذلك الأنفاق والصواريخ والطائرات بدون طيار والوحدات العسكرية"، وفق قوله.

وختم مقاله قائلا "بعبارات بسيطة، كان من الأفضل شراء هذا الهدوء بالاستثمار الإسرائيلي، والذي سيتم تقديمه كمساعدة للسكان وليس كمساعدة في بناء وتسليح حماس".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة