الارشيف / فن / ليالينا

إيلون ماسك يوجه رسالة إلى موظفي العمل عن بُعد

تصدر اسم أغنى رجل في العالم محركات البحث العالمية من جديد، حيث وجه اليوم إيلون ماسك رسالة إلى موظفي شركة "تسلا"، إذا لم يُعد لديهم رغبة في العودة إلى العمل من المكتب بعد عامين من العمل عن بُعد في المنزل، يمكنهم مغادرة وظائفهم.

إيلون ماسك يحذر موظفيه من العمل عن بُعد

شارك إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة السيارات الكهربائية، رسالة جديدة على حسابه الشخصي عبر موقع التدوينات "تويتر" أمس الأربعاء، حيث عبر بها عن أفكاره من أجل العودة للعمل من المكتب، فقام بإرسال رسالة بريد إلكتروني إلى كل الموظفين التنفيذيين، في شركة صناعة السيارات الكهربائية.

وذلك تحت عنوان "العمل عن بعد لم يعد مقبولا"، حيث وجه ماسك كلامه قائلاً: "أي شخص يرغب في القيام بعمل عن بعد، يجب أن يكون في المكتب لمدة لا تقل عن 40 ساعة في الأسبوع، وأعني أن هذا الحد الأدنى أو يغادر تسلا"، وجاء ذلك حسبما نقلته وكالة «بلومبيرج» عن الرسالة المزعومة.

وأكمل رسالته قائلاً: "يجب أن يكون مكتبا رئيسيا لشركة تسلا، وليس مكتبا فرعيا بعيدا لا علاقة له بواجبات الوظيفة، على سبيل المثال أن تكون مسؤولاً عن العلاقات الإنسانية لمصنع في فيرمونت، ولكن مكتبك في ولاية أخرى".

إيلون ماسك يرد على أحد المتابعين على تويتر

ولم يؤكد أو ينفي إيلون ماسك بشكل مباشر، إذا كان البريد الذي يتم تداوله أصلياً أم لا، ولكنه قام بالرد على أحد المتابعين لديه على حسابه الخاص عندما سأله عن الأشخاص الذين يعتقدون أن الذهاب إلى العمل مفهوم قديم، حيث كتب على تويتر: "يجب أن يتظاهروا بأنهم يعملون في مكان آخر".

حيث قالت وكالة "بلومبيرج" أن البريد الإلكتروني إلى عمال المصانع، يشير إلى مدى سوء الوضع الذي يمر به مصنع تسلا الخاص في شنغهاي، فمن قبل تم حبس آلاف العمال لعدة أشهر من أجل العمل في نوبات أكثر من 12 ساعة، لمدة ست أيام في الأسبوع.

وحتى وقت قريب، كان الكثير من العمال ينامون على الأرض، كنوع من نظام تصنيع " الحلقة المغلقة"، والذي يسعى إلى إبقاء فيروس بعيداً عن عمال المصنع من أجل استمرار العمل وإنتاج السيارات.

حيث قال التقرير كالآتي: " والآن، ينقل العمال الذين تم إحضارهم لتسريع الإنتاج، بين المنشأة وأماكن نومهم - سواء كانت مصانع مهجورة أو معسكرا عسكريا قديما - مع عمال نوبات نهارية وعمال نوبات ليلية، يتشاركون الأسرة في مساكن مؤقتة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ليالينا ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من ليالينا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا