الارشيف / فن / ليالينا

محامية جوني ديب كاميل فاسكيز تحتفل بالحكم

احتفلت أمس محامي النجم جوني ديب، "كاميل فاسكيز" بالنصر في قضية التي كانت أحد طرق وصولها إلى الشهرة، فـ فاسكيز أصبحت الآن واحدة من أهم محامي أمريكا، حيث جذبت الانتباه كثيراً خلال 6 أسابيع الماضية.

احتفال كاميل فاسكيز محامية جوني ديب بالنصر

احتفلت فاسكيز أمس وسط زملائها بفوز موكلها جوني ديب بقضية تشهير ضد زوجته السابقة آمبر هيرد، حيث قامت بمعانقة زملائها داخل قاعة المحكمة، كما هلل جماهير ومحبي جوني ديب بشدة خارج قاعة المحكمة بعد إعلان النطق بالحكم.

وبحسب ما جاء في موقع  Independent، عن حديث السيدة كاميل فاسكيز خارج قاعة المحكمة في ولاية فرجينيا، أكدت على وجود عاطفة تجاه عمليها النجم الأمريكي، والذي كان واضحاً من خلال الإشارات والنظارات المتبادلة بينهما، والتي أثار اهتمام الكثير على مواقع التواصل الاجتماعي، وإن كان لا أساس لها حيث طاردتهم الشائعات الرومانسية طوال فترة المحاكمة.

حيث قالت: "إن حكم اليوم يؤكد ما قلناه منذ البداية- أن الادعاءات ضد "جوني ديب" تشهيرية وغير مدعومة بأي دليل. نحن ممتنون، ممتنون للغاية لهيئة المحلفين على مداولاتها المتأنية".

فوز جوني ديب في قضية التشهير

وبعد مرور ستة أسابيع على قضية التشهير وعقد الجلسات اسدل الستار عن قضية التشهير بـ انتصار جوني ديب على زوجته السابقة آمبر هيرد، بعد أن استغرقت مداولات الأعضاء السبعة في الهيئة، وهم خمسة رجال وامرأتان، نحو 13 ساعة منذ الجمعة، للتوصل إلى قرار بالإجماع.

حيث أصدر الحكم لصالح جوني ديب، الذي نفى جميع إدعاءات هيرد بالعنف المنزلي والإساءة إليها أثناء فترة علاقتهم سوياً، بل أكد على أنها تسببت في أضرار شخصية ومالية لسمعته، مطالباً بتعويضات قدرها 50 مليون دولار، في القضية التي بدأت في الولايات المتحدة في أبريل/نيسان الماضي.

وأثناء النطق بالحكم لم يكن حاضراً، حيث ألزمت المحكمة آمبر هيرد بدفع 15 مليون دولار كتعويض للممثل، في حين أن المحكمة حكمت لآمبر بـ 2 مليون دولار مقابل جزء واحد من أزمتها أثناء المحاكمة، حيث وجدت هيئة المحلفين أن آمبر تعرضت للتشهير من قبل أحد محامي "ديب"، والذي اتهمها بأنها قامت بخداع المحكمة حول تخريب شقتهم لتبدو بشكل سيء للشرطة، حيث منحتها هيئة المحلفين تعويضات بقيمة 2 مليون دولار.

حيث امتدت المداولات من يوم الأربعاء وإلى ما يقارب من 13 ساعة، وعلى مدار ثلاث أيام في محكمة المقاطعة في فيرفاكس بولاية فيرجينيا، فمع وجود جوني ديب في المملكة المتحدة، والذي لم يكن حاضراً وقت إصدار الحكم، حضرت آمبر والتي شهدت على إصدار حكم خسارتها قضية التشهير.

وتعد علاقة جوني ديب وأمبر هيرد واحدة من بين العلاقات التي شغلت الرأي العام لفترة طويلة فبعد العلاقة الرومانسية التي استمرت لسنوات، وصل النزاع فيها إلى ساحات القضاء، وتبادل الثنائي القضايا التي تنوعت ما بين قضايا تشهير وأخرى خاصة بالتعدي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ليالينا ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من ليالينا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا