الارشيف / فن / الطريق

ما بين مهاجم ومدافع.. تاريخ القضايا الأسود يلاحق من جديد

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

تصدر الفنان مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا، لعودة قضايا الاغتصاب الذي اتهم فيها على الساحة من جديد، وربط الجمهور سبب إلغاء حفله الغنائي بالعراق بهذا الأمر، بعد أن أصدرت السلطات العراقية قرارا بإلغاء حفل المطرب المغربي سعد لمجرد بعد اقتحام الجمهور للمسرح.

ومن الفنانين الذين دافعوا عن سعد لمجرد في قضيته:

دافعت الفنانة العراقية هند نزار، عن الفنان المغربي سعد لمجرد، عن اتهامه في قضية اغتصاب فتاة فرنسية قاصر، وذلك في منشور عبر خاصية الاستوري على حسابها الشخصي بموقع "إنستجرام" وقالت: "لحد الآن لم يتم إثبات هذه التهمة ولم يتم إثباتها ولو كان فعلًا مغتصبا ما كان أطلقوا سراحه، وأكيد لو كان تم إثباتها ما راح أقبل نسلم أو نصور، ولذلك تحرر وطلع وبيشتغل لو كان تم إثبات القضية عليه وفعلًا هو اغتصب أكيد مو أني اللي أقبلها إني على اطلاع كامل بالقضية وبتفاصيلها وكمتابع لقضية مؤمنة ببرائته وعلى سبل المثال إليسا أكيد متدعم الاغتصاب وعملوا سوا".

وأضافت هند قائلة: "إني أدافع عن أي قضية تخص المرأة والدليل وافقت بشخصية ريف لأول مرة بسبب إنها تطرقت لموضوع الاغتصاب، ودافعت عن المرأة بمسلسل طيبة بأكثر من قضية الزواج الإجباري، التمييز الطبقي، الفقر، وكلام الناس عن المطلقة".

كما دافعت الفنانة المغربية ميساء مغربي، أيضا عن المطرب سعد لمجرد، بعد إلغاء حفله بالعراق إثر اقتحام الجمهور مسرح سندباد لاند في العاصمة بغداد.

وانتقدت ميساء مغربي، قرار إلغاء حفل سعد لمجرد، معتبرة أنها مصادرة للفن خاصة أن هناك بعض الفنانين يظهرون في ويوجهون حديثاً غير لائق ومع ذلك لم يمنع ظهورهم فيها، وعلقت قائلة: "أعتقد أنها مصادرة للفن فيه غيره يطلع يردح في العراق ومش هنقول أسامي، في غيره يرقص ويغني سعد ما هو الفن غير اللائق الذي يقدمه، هو يقدم جميل وراقي جداً.. واللي صار غير مقبول ومصادرة للفن ويحجرون على الفن والإبداع، لا أعتقد أن سعد مستهدف بقدر كون الفن نفسه مستهدف".

اقرأ أيضا: صلاح عبدالله ينضم لطاقم عمل «حد فاصل» قصة «البحث عن فتيحة»

فنانون هاجموا سعد لمجرد بسبب اتهامه في قضايا اغتصاب:

هاجم الفنان خالد سرحان، المطرب المغربي سعد لمجرد، بسبب الاتهامات الموجهة إليه بمحاولة اغتصاب عدة فتيات بدول مختلفة، وذلك عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "" وعلق قائلا: "تنويه سريع، في أغنية أنا اتريقت عليها في عندي على الصفحة إمبارح.. الأغنية دي كانت تريند على تيك توك وأنا بكل امانة مش مميز غير صوت إليسا في الأغنية ومعرفش مين اللي بيغني معاها".

وتابع خالد: "صديق ليا كلمني وبالصدفة بيقولي شفت الفيديو بتاعك على أغنية سعد لمجرد قفلت معاه ومسحت البوست في ساعتها.. أنا الشخص ده ماكنتش أعرفه أصلا غير لما مره من كام سنة اتصور معايا في فرنسا وبعدها أصدقائي قالولي إن ده مغني واسمه سعد لمجرد، عشان كدا حابب اعتذر لمتابعيني وجمهوري إني ساهمت في ابراز شخص متهم بالاغتصاب في أكتر من دولة وبـ بنات كتير.. أنا مش بهاجم ولا حتى بتهم بس عالاقل مش هتسامح مع شخص متهم بإتهامات لا تغفر زي دي ولسا لم تثبت براءته لحد دلوقتي، بعتذرلكم تاني".

ولم يكن الفنان خالد سرحان، أول من هاجم سعد لمجرد بسبب الاتهامات الموجهة إليه، إذ سبق وتعرض الفنان لمجرد إلى العديد من الانتقادات مؤخرا، وهذا بعد اتهامه بقضايا اغتصاب.

وعلق الفنان الجزائري الشاب خالد، على أزمة سعد لمجرد، أعرب في تصريحات صحفية حول هذه القضية وقال: "إن سعد المجرد شاب طائش وافتعل مشكلات في أمريكا وهرب منها، حتى تم ضبطه في فرنسا بنفس الواقعة.. وسعد لمجرد ضيع نفسه بعد واقعة التحرش".

لكن سرعان ما تراجع الشاب خالد عن تصريحه موضحًا في تصريحاته صحفية أخرى، أنه لم يقصد الإساءة للمطرب المغربي وتصريحاته تم فهمها بطريقة خاطئة وليست صحيحة.. وأنه يكنّ له كل الاحترام، ويتمنى له الخروج بالسلامة، وقال إن والجزائر إخوة ولا يمكن لشيء أن يفرقهم، مشيرًا إلى أن هناك عملًا عالميًا سيجمعه بسعد لمجرد بعد خروجه من السجن بفرنسا.

وشنت الفنانة السورية ريم نصري، هجوما مؤخرا على المطرب المغربي سعد لمجرد، إذ قالت: "سبقت القضاء الفرنسي وحكمت على لمجرد بالإدانة".

حيث هاجمت شقيقتها الفنانة أصالة بعد دفاعها عنه خلال منشور عبر صفحتها الشخصية بموقع "إنستجرام"، وعلقت قائلة: "ليس هناك أقدس من كلام الله وأكثر بلاغة منه عندما قال في قرآنه الكريم: (وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ)، وقد نزل الكلام القاسي بحق من يكيل بمكيالين، فكيف بمن يصم أذنيه عندما تضرب المؤامرة وطنه ويقتنع بها عندما تطال من وجهة نظره القاصرة والبغية، مغني متهم بقضية مشينة".

وتابعت ريم وكتبت: "ولأننا تعلمنا أن نخوض معاركنا على رؤوس الأشهاد حتى مع أقرب الناس إلينا عندما يتعلق الأمر بالوطن، لذا ينبغي أن نسمي الأشياء بمسمياتها".

ويذكر أن، واجه المطرب المغربي سعد لمجرد، اتهامات في قضايا اغتصاب عدة، حيث أُلقي القبض عليه أول مرة للاشتباه بضربه امرأة واغتصابها في نيويورك عام 2010، وبعدها اتهم بالاعتداء على شابة فرنسية واغتصابها في فندق، ثم تكررت هذه الحادثة في فرنسا لكن أُطلق سراحه بكفالة في شهر أبريل 2017 في انتظار الحكم النهائي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا