الارشيف / فن / احداث نت

“أنا الزعيم أكبر منها”.. سر رفض عادل إمام جائزة فاتن حمامة انكشف للعلن!

  • 1/2
  • 2/2

الخميس ، 07 يوليو 2022 الساعة 03:15 (أحداث نت/ رولا محمد)

كان عادل إمام يتفنن في اختيار بطلاته، لم يترك فنانة موهوبة إلا وشاركته في عمل من أعماله، مثل سعاد حسني، يسرا ولبلبة ونادية الجندي، سهير رمزي، وإسعاد يونس وشريهان، وشمس البارودي، إلهام شاهين ونبيلة عبيد، ماعدا سيدة فاتن حمامة. 

الفرص كانت متاحة أمامهما للمشاركة في التمثيل سويًا أكثر من مرة، فقد ‏طلبته للمشاركة في “ليلة القبض على فاطمة” ليُجسد دور شقيقها، ورغم حبه ‏الشديد لها إلا أنه رفض الدور، لأنه كان يضعه في صورة “شريرة” ضدها في الفيلم، ‏‏”ومحدش من الجمهور هيقبل يكون ضد معبودتهم العظيمة” كما برر وقتها. أيضًا كان ‏سيجمعهما فيلم “الإنس والجن” لكن مثّلت الفنانة يسرا الدور في .‏

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

أخفاها عن الأنظار.. ظهور مفاجئ لزوجة إبراهيم عيسى والصدمة في مهنتها الحقيقية!

حسن شاكوش يشعل فتنة جديدة في أوساط نقابة الموسيقيين.. ما تم كشفه فجر ضجة!

هذا هو سعر بيستون T33 2022 في السعودية

صحيح هتتجوز ندى الكامل طليقة أحمد الفيشاوي؟ إجابة غير متوقعة من عمر كمال والمفاجأة في موعد الزفاف!!

خفايا علاقة كريم عبد العزيز بزوجة أبوه وخناقاته مع أخته ياسمين بسبب ملابسها

فيلم "كيرة والجن" يحطم كل التوقعات ويواصل جني الملايين.. تحديث جديد

ابنة شقيق عادل إمام تخطف الأنظار بجمالها في حفل خطوبتها.. والزعيم يصدم شقيقه بهذا التصرف!

تحول من نجم شهير إلى متسول يأكل من القمامة في آخر أيامه!. مأساة الفنان المصري الذي خذله الجميع وتكفل به أشرف زكي

أول ظهور لخطيب جنى مقداد "عزوز" يخطف الأنظار.. طلع أجمل مليون مرة من عصومي ووليد مقداد!!

ملكة رعب السينما المصرية.. رفضت خيانة مصر رغم الملايين التي عرضوها عليها والمفاجأة في رد فعل جمال عبد الناصر

شكل عمرو أديب ولميس الحديدي في زفافهما وايام حبهما الأولى ستصدمك.. ملامحهما تغيرت تماماً

آمبر هيرد طلبت مقابلة جوني ديب سِراً بعد صدور الحكم ضدها.. صحيفة اسبانية تفضح ما طلبته منه بكل جرأة !!

الفنانة سميحة أيوب عزمت "صحابها على بط في البيت".. فطلقها محمود مرسي في نفس الليلة

أسعار ومواصفات هيونداي I10 موديل 2022.. تحمل لقب أرخص سيارة كوري في مصر

زفاف الممثلة دينا فؤاد من نجم هجوم المنتخب المصري يشعل مواقع التواصل.. أولى الصور من فندق الريتز كارلتون!!

 اللافت أن عادل إمام في حواراته يكرر دومًا أنه لم يسبق أن جمعهما أي عمل فني، ‏دون أن يُشير إلى أنه جمعهما عمل فني سابق بالفعل، وهو السهرة التلفزيونية التي ‏حملت اسم “الساحرة” عام 1971، وشارك فيها فاتن حمامة وسعيد صالح وصلاح ‏ذو الفقار. ربما لم يُرد الإشارة للعمل كونه لم يكن بطلا أمامها.

حديث الزعيم عن فاتن حمامة لن تجد له مثيلًا عن أي فنانة أخرى، فبالرغم من تمثيل ‏جميع نجمات الشاشة أمامه، مثل يسرا، سعاد حسني، نيللي، مديحة كامل، شادية، ‏نادية الجندي، نجلاء فتحي، نادية لطفي، نبيلة عبيد، سهير رمزي، ماجدة وغيرهن. ‏إلا أنه أكد مرارًا وتكرارًا أنه يتمنى أن تشاركه “السيدة فاتن حمامة” في أعمال فنية. ‏

وقيل وقتها في الكواليس إن فاتن حمامة هي من رفضت التعاون معه أكثر من مرة، ‏وفسر بعض النقّاد ذلك بأنه خوف من بريق ولمعان نجومية عادل إمام التي تطغى ‏على كل فريق العمل الموجود أمامه، أو أنه إكبار لقيمتها لأن الجمهور سيقول “فيلم ‏عادل إمام وليس فيلم فاتن حمامة”!‏ لكن ما يُقال في الكواليس كان يُخالف تصريحات عادل إمام عن سيدة الشاشة، فقد ‏اعترف سابقًا أنه “مش هو اللي يختار فاتن حمامة في أفلامه هي اللي تختاره.. وطبعًا ‏هيوافق بدون ”.

كما كان يدافع عنها ضد أي هجوم تتعرض له، خاصةً من ‏الفنانتين سناء جميل ومريم فخر الدين، فذات يوم كان يشاهد تليفزيون “المستقبل” ‏اللبناني وكانت الفنانة مريم فخر الدين ضيفة عليه، ووجدها تتحدث بطريقة “لم ‏تعجبه” عن فاتن حمامة، وأنها غير مقتنعة بأن يُطلق عليها لقب “سيدة الشاشة ‏العربية”.‏

المصدر: المجد

 اتصل “عادل” بالبرنامج وشكر الفنانة مريم فخر الدين لما لها من تاريخ طويل في ‏السينما المصرية، وقال لها: “إن لي تعليق على كلمة سيدة الشاشة العربية التي لا ‏تعجبك، هي فعلا سيدة الشاشة، لأن هذا لقب أطلقه النقاد بتصريح من الجمهور ‏والشعب. فلماذا نشتم رموزنا؟ إحنا عندنا كام فاتن حمامة؟”.

لترد عليه فخر الدين: ‏‏”يعني هي سيدة الشاشة.. وأنت الزعيم وإحنا عبيدكم؟”، وهاجمته في حوار آخر بعد ‏ذلك، قائلة: “هو فنان زي أي ممثل بيعرف يرفع حاجب وينزل حاجب ويفشخ بوقه ‏ويكشر.. أنا مش بهاجم عادل إمام أنا بهاجم لقب (الزعيم)، طب ما نديه لقب (الواد ‏سيد الشغال) بنفس المنطق”.‏

على الجانب الآخر، دافعت “فاتن” كثيرًا عن عادل إمام، وقالت إنه جسد روايات ‏‏”ثورجية” كثيرة، فقد كان ثائرًا من قَبل الثورات التي شهدها العالم العربي نفسها، ‏ويكفيه أن أعطانا بأفلامه سعادة وأعطانا ابتسامة وفنًا وفهمًا.‏ وقبل وفاتها حرص “إمام” على السؤال عليها باستمرار، والاتصال بها بصفة مستمرة ‏للاطمئنان على صحتها، لكن المفارقة أنه بعد وفاتها رفض قبول الجائزة التي حملت ‏اسمها من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، حسبما أكد الناقد الفني طارق الشناوي، ‏موضحًا أن الزعيم رفضها بحجة أنه لا يقبل التكريمات، وكتبت العديد من الصحف ‏وقتها إنه قال لمقربين: “أنا أكبر قيمة منها”.

وبين هذا وذاك لا يبقى في الذاكرة إلا ‏الإشادات المتبادلة بينهما.. وكأن “البطولة أمام فاتن” هي الأمنية التي لم يحققها ‏الزعيم.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة احداث نت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من احداث نت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا