الارشيف / فن / العين الاخبارية

"كنت هايجيلي سكتة قلبية".. 250 جنيها مصريا تصدم ممثلة شابة

قالت الفنانة المصرية الشابة أميرة أديب، إنها مصدومة من أسعار الساحل الشمالي بمصر، خلال قضاء عطلة صيفية هناك.

وعبر نشرته أديب عبر خاصية القصص المصورة على حسابها بموقع إنستجرام، فإن صديقتها ذهبت لشراء زجاجة مياه من أحد المحال، وطلب منها دفع مبلغ 250 جنيها مصريا نظير تلك الزجاجة.

وقالت أديب "كان هيجيلي سكتة قلبية، في الساحل صحبتي رايحة تجيب مايه في أحد الأماكن اللي كنا فيها، بتطلع فلوس قالها 250 جنيه، عشان إزازة مياه".

وأشارت الفنانة الشابة إلى أنها ذهبت للساحل الشمالي لأول مرة خلال ذلك العام، وهو العام الذي سافرت فيه لعدد كبير من الأماكن في الصيف خارج ، وأنفقت في كل سفرية مبالغ أقل بكثير مما تصرفه في الساحل الشمالي.

ولفتت إلى أنها لا تنفق كثيرا في السفر، وتبحث عن الطرق التي تصرف من خلالها أقل قدر ممكن من الأموال، معتبرة أن ما يحدث "مهزلة" وأن هناك أمورا يمكن فعلها في مصر بأرخص من ذلك بكثير وهو ما أصابها بصدمة على حسب قولها.


وأميرة أديب ممثلة مصرية، شاركت مؤخرا في "مين قال" وضم العمل وجوها جدية، وعددا من الشباب، وكان الفنان الكبير جمال سليمان والفنانة نادين، وأحمد داش من المشاركين فيه.

وأميرة أديب هي ابنة الفنانة المصرية منال سلامة والمخرج المصري عادل أديب، وعمها هو الإعلامي المصري عمرو أديب.


وعلق كثيرون على ذلك المبلغ لزجاجة المياه، فدونت أنجيل سامي على : "دي لو مياه زمزم مش هتبقى بالسعر ده" فيما كتب آخر "عارفة الـ250 جنيه دول يجيبوا كام كرتونة مياه، أنا مش عارف كام بس أكيد كتير، إلا لو المياه جاية من المريخ مثلا".

وينتقد كثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي، أسعار الخدمات والسلع في الساحل الشمالي، الذي صار يطلق عليه مجازا "الساحل الشرير".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا