دعوة قضائية ضد بطل "سبايدر مان" لخداع الفتيات وتصوير مشاهد جنسيه لهم

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يستقبل الفنان الامريكي جيمس فرانكو، دعوة قضاية رفعت ضده في محكمة لوس أنجليس العليا، من ممثلتين باتسغلال الفتايات الذي يملكون التمثيل، وقام باختبارهم وهم مجردين من ملابسهم، بالإضافة إلى تصوير مشاهد جنسية صريحة لهم، فضلًا عن إدارة مدرسة وهمية للتمثيل، والتي اغلقت الآن.

وفي هذا السياق أكد مايكل بلونسكر، الممثل الأمريكي، فى بيان على أن "جيمس" لن يدافع عن نفسه بشكل كامل، فقط ولكنه سيسعى للحصول على تعويضات من مقيمتى الدعوى ومحاميهن لإقامة هذه الدعوى الحاقدة بغرض الشُهرة".

وجاء نص الدعوة التي رفعت على فرانكو ورفاقه كانوا، أنهم  يغرون الطامحات بالعمل فى التمثيل بإيجاد فرص لهن فى السينما والتلفزيون، وتعرضت الضحايا للخداع من خلال دفع ثمن استغلالهن لمدرسة تمثيل وهمية تدعى (استديو 4) التى أسست لينتفع منها فرانكو وشركات الإنتاج المملوكة له التى تزداد فيها فرص توظيف النساء عندما يوافقن على المشاركة فى أفعال جنسية صريحة وعرى وأداء مشاهد جنسية، غالبا ما تكون جماعية".

وأضافت الدعوة أنه كان يتم تشجيع الطالبات على دفع 750 دولارا للمشاركة فى حصص المشاهد الجنسية بالمدرسة وكن يُرغمن على الاختبار عاريات أو شبه عاريات.

 

ترشيح جيمس فرانكو للأوسكار 

المرشح لجائزة أوسكار والذى يشارك الآن دور البطولة فى (ذا ديوس) المذاع على شبكة (إتش.بي.أو) التلفزيونية باستغلال الشابات الطامحات فى التمثيل فى مدرسته التى أُغلقت الآن.

ومن ضمن أشهر أفلام فرانكو "127 ساعة" و"الرجل العنكبوت" "سبايدر مان" و"الفنان الكارثي" (ذا ديزاستر أرتيست). وفى حفل جولدن جلوب فى السابع من يناير كانون الثانى 2018 وضع فرانكو على بذلته شعار حركة "تايمز أب" المناهضة للتحرش الجنسي.

جيمس ادوارد فرانكو ولد في (19 أبريل 1978م)، وممثل وكاتب سيناريو ومنتج أفلام وكاتب أمريكي، بدأ حياته كممثل في أواخر التسعينيات. في عام 2001م لعب دور البطولة في تلفزيوني عن السيرة الذاتية لحياة الممثل جيمس دين، وحاز عن هذا الدور على جائزة غولدن غلوب لأفضل ممثل. ظهر في العديد من الأفلام منها كل، صل، أحب والرجل العنكبوت وميلك و127 ساعة وهو الفيلم الذي ترشح فيه لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل.

فرانكو يقوم حاليا بالتدريس في جامعة نيويورك حول نقل الشعر إلى فيلم ويحضر للحصول على الدكتوراه في الأدب الإنجليزي

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق