أول سينما بديلة فى الخليج.. بثينة كاظم: فخورة بالمشروع ومستمرون فى التطوير

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
على مدار عام كامل ومنذ انطلاقها نجحت سينما عقيل في عدد كبير من الأفلام من مدارس سينمائية مختلفة وخاصة ما يطلق عليها السينما المستقبلة، وعملت على توصيل أشكال مختلفة من الأفلام إلى الجمهور الإماراتي.

وأكدت بثينة كاظم أنها منحازة لتجربتها مع هذه السينما والتى تعد الأولى من نوعها فى منطقة الخليج، وقالت لـ"" أنها شكلت نقلة نوعية وأثرت على صناعة السينما فى ، وقدمت تأثير واضح على التعاطي مع الحياة اليومية وسلوك المشاهدين.

وأضافت: لقد توقعنا نجاح أكبر للأفلام العربية، ولكن الفرق غالبا بين الحماس للعمل على تفاصيل معينة يكون مختلفا عن ما يحدث على أرض الواقع، وأستطيع أن أجزم أنه بعد عام من إنطلاق العروض بشكل منتظم وعرض جميع أشكال وأنواع وأنماط الأفلام أنى فخورة بكونى جزء من هذه العروض الرائدة فى المنطقة.

الفكرة بدأت قبل أكثر من عام وكانت تتنقل بين الساحات العامة والملاعب والأروقة، والمتاحف، وبدأنا نركز على إقامة شراكات لبرمجة الأفلام المستقبلة لنخلق فضاء بديل عن التجارية السائدة، وإستمرينا فى العمل على هذه العروض الرحالة.

وأضافت: الأفلام الأجنبية هى التى تحصد على النصيب الأكبر من السوق والتوزيع، ولكننا نحاول توفير أنواع بديلة تحارب سيادة الأفلام التجارية لتصل إلى أكبر عدد من المشاهدين، وراهنت على تغذية السوق وخلق بعض التغيير فى نمط الحياة والمواضيع المطروحة اجتماعيا وسلوكيا، خاصة فى مدينة يحكمها الجانب الاستهلاكي مثل مدينة دبى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق