كيف تكتشف التلاعب في عداد السيارة المستعملة؟

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
يلجأ بعض تجار ومالكي إلى التلاعب في أرقام عداد الكيلومترات في السيارة المستعملة عند بيعها، وذلك كي يتم استهلاك السيارة الحقيقي وهو ما يتسبب في بيعها.

وفي هذا التقرير نوضح طرق التلاعب في العداد وكيفية اكتشاف هذا التلاعب قبل شراء السيارة المستعملة.

-    كيفية التلاعب في العداد

مع انتشار العدادات الإلكترونية في معظم السيارات الحديثة أصبح من السهل القيام بعملية التلاعب بالعداد، ويتم تنفيذ هذا التلاعب من خلال مقبس موجود في السيارة.

-كيفية اكتشاف التلاعب

وذلك عن طريق الدخول إلى عمق  نظام التشغيل في السيارة عن طريق التلاعب بأي إعدادات فيه، ومنها عداد الكيلومترات.

-    كتاب الصينة يخبرك

وذلك عن طريق الاطلاع عن كتيب مركز الصيانة الخاص بالسيارة، وحاول بيانات مسافات السير المقطوعة به، وقارنها بقراءة عداد الكيلومترات في السيارة.

-وجود تمزقات في الكسوة الداخلية تؤدي إلى مؤشرات خطيرة فإذا وجدت الكسوة متهالكة وقراءة عدادا الكيلومترات قليل فهذا يدل على الغش. 

-حاول أن تفحص لوحة العداد، والتأكد إذا كانت محلولة جزئيا أم لا، وعليك أن تتأكد أيضا من أن لوحة العداد مثبتة بإحكام في طبلون السيارة.

- يجب فحص أرقام العداد، لأن إذا كانت الأرقام الموجودة على مقياس عداد المسافات ملتوية أو تحتوي على مسافات ولا تظهر جميعها في خط موحد فهذا يدل على التلاعب أيضا.

-بالنسبة لمتوسط السير السنوي في المعتاد تقطع السيارة سنويا ما يقارب من الـ20000 كلم لذلك يجب ضرب عمر السيار بـ20000 حتى تقوم بالمقارنة في عداد السرعة.

-فحص المقصورة الأمامية جيدا لأن في حالة وجود علامات، فيها فهذا يعني أن هناك تلاعب حدث في أعداد الكيلو مترات بالسيارة.

-يجب إلقاء نظرة على الدواسات سواء الخاصة بالوقود أو الفرامل، والسبب أن الدواسات المتهالكة تثير الشك بعدد الكيلو مترات الموجود في العداد ، وهذا أيضا يؤكد أن هناك تلاعبا.

-تهالك الإطارات يعني بأن السيارة سارت على الأقل لمسافة 50 ألف متر، وإذا وجدت بالفعل، فيدل ذلك على أنها سارت من 10 إلى 20 الف كيلو فقط ومن حقك الكشف على العداد عند متخصص أو فني .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق