فرسان صناعة الكهربائية.. قائمة المستقبل

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يقود التحول الصناعي للسيارات الكهربائية في عالم مجموعة من ماركات صناعة السيارات التي كرست مستقبلها لهذا الهدف.

وكان من هذه الماركات من قرر التحول بشكل كامل لماركة مصنعة للسيارات الكهربائية خلال السنوات الـ20 المقبلة، للسير على خطى ماركات مثل تسلا وريفيان.

وكشف موقع "هوت كارز" ضمن قائمة، عن أبرز ماركات السيارات التي تقود الطريق للتحول للطاقة الكهربائية بمستقبل صناعة السيارات، وفي مقدمتها تأتي ماركة تسلا، التي أصبحت بالفعل الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية الرائدة حول العالم، ووصل معدل تصنيعها في لنصف مليون كهربائية.


وماركة هوندا اليابانية، التي تعتبر من فرسان المستقبل الصناعي للطاقة الكهربائية بعالم السيارات، وتخطط الماركة اليابانية للتحول بشكل كبير لبيع السيارات الكهربائية والهجينة بحيث يصل معدل مبيعاتها للسيارات الكهربائية لثلث ما تبيعه من بحلول 2030.


وماركة فولفو التي تسير بخطى ثابتة على هذا النهج، بسعيها للتحول لماركة مصنعة للسيارات الكهربائية فقط، بحلول عام 2030 المقبل.


الأمر نفسه ينطبق على ماركة بي إم دبليو، التي اتخذت خطوتها الأولى بهذا الاتجاه بإعلانها عن طرح 25 سيارة كهربائية جديدة ضمن أسطولها بحلول عام 2023، على أن تتحول لماركة مصنعة للسيارات الكهربائية بالكامل بحلول 2030.


والفرع الأوروبي لماركة فورد، الذي يطمح لاتخاذ طرح طراز موستانج ماتش إي الكهربائي الجديد، نقطة انطلاق للمستقبل والتحول للطاقة الكهربائية.


الأمر نفسه ينطبق على ماركة جاجوار البريطانية، التي أعلنت عن إيمانها بأن المستقبل للسيارات الكهربائية، وتسعى للتحول بشكل كامل لتصنيع السيارات الكهربائية فقط بحلول عام 2025.


وماركة رينو الفرنسية، أعلنت عن سعيها لطرح مجموعة كبيرة من السيارات الكهربائية عبر الماركات التابعة لها خلال عام ، تمهيدا لتحولها مستقبلا لتصنيع السيارات الكهربائية فقط.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق