تعرف علي مصطلح "الفيس ليفت" بالموديلات الجديدة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
دائماً ما نسمع مصطلح "الفيس ليفت" في بعض موديلات الجديدة، وتسمي بشد الوجه أو بأسم تحديث منتصف الجيل، لتحسين عمليات البيع دون أي تغيير جذري بميكانيكا السيارة، وتشير تلك العملية علي أقتراب صدور الجيل الأحدث.

بخلاف الأجيال الجديدة كليا، يشهد عام طرح مجموعة مميزة من السيارات التي يطرح منها نسخ تحديث منتصف الجيل، التي تعرف باسم "فيس ليفت" وتأتي بمقدمتها كيا وهيونداي وإسكودا وفيات تيبو وتويوتا ونيسان وبيجو ورينو وغيرها من الموديلات 2021 و2022.

8d3e3a1495.jpg
3b789ffb07.jpg

ويتم إطلاق أسم الفيس ليفت على الموديلات التي تم تحديثها بالشكل الخارجي للسيارة أثناء دورة إنتاجها، وتلجأ شركات السيارات إلى هذه العملية في مرحلة منتصف الجيل للسيارة لإعطاء دفعة تسويقية تنشط مبيعاتها، كما أن ذلك يعيد تقديم السيارة للمشترين من دون الضلوع في إعادة تصميم كاملة للسيارة.

في كثير من الأحيان تكون التغييرات مقصورة على الشكل الخارجي أو في اضافات أو تغييرات بسيطة في التصميم الداخلي ولكن التغييرات تكون محدودة في ميكانيكية السيارة ومحركها ونظام التعليق "العفشة".

bb58a0df73.jpg

2448144d2b.jpg
مثال على مايسمى شد وجه أو فيس لفت Facelift

مرسيدس Mercedes Benz E-Class لها أربعة أجيال منذ عام 1993، ودائماً مايتم عمل شد وجه فيس لفت Facelift للسيارة قبل ظهور جيل جديد لها آخره ماحدث في الجيل الرابع الحالي والذي بدأ منذ موديل عام 2009 حتى هذا العام 2015 وهو الجيل ارابع بدأ بالشكل التالي:

Image1_4202113163119435276649.jpg
بعد استمرار هذا الشكل أربع سنوات منذ 2009 وحتى 2012 قامت شركة مرسيدس بنز في السنة الخامسة لهذا الجيل وهي سنة 2013 بعمل عملية شد وجه فيسليفت Facelift للسيارة بالشكل التالي لنفس الجيل.

a4996afe72.jpg

كما يلاحظ بعد عملية شد الوجه لم تتغير السيارة من الخلف كثير، فلقد حافظت على نفس شكل ورسم الإضاءة الحلفية بالضبط وأيضاً بنفس التصميم الداخلي وتوزيع الأزرار تقريباً ولكن من الأمام كأنها حصلت على شكل جديد، هذا ماتعنيه كلمة عملية شد الوجه للسيارات أو فيس ليفت Facelift.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق