شركات تتألق بمعرض شنغهاي الدولي للسيارات

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تستعد شركات السيارات العالمية بأفضل ما لديها لعرضها في «معرض شنغهاي الدولي » الذي سيبدأ الاثنين، في وقت بدأ تحسن مبيعات السيارات، بعد تعافي الاقتصاد العالمي جراء احتواء تداعيات «» نسبياً.

ويجمع معرض شنغهاي الدولي للسيارات 2021 ممثلين عن العلامات التجارية الرائدة في صناعة وأشهر مصنعي السيارات في العالم، والذي يلعب دورًا فعالاً في تعزيز التعاون بين المصنعين في تطوير صناعة السيارات.

ويعقد المعرض في الفترة من 21 إلى 28 أبريل (ويومي 19 و20 للصحافة فقط) في مدينة شنغهاي الصينية، والذي استقطب الحدث السابق عام نحو 2000 نموذج من 18 دولة و928000 زائر، تبلغ مساحة المعرض 350.000 متر مربع.

بعض الشركات المنافسة في معرض شنغهاي للسيارات


Image1_4202119141749994636497.jpg

فولكس فاجن
تعمل فولكس فاجن لوصول حصتها في للسيارات ذات المحركات البديلة قريباً إلى نحو 15 في المائة، وهو ما يعادل الحصة التي تتمتع بها حالياً في مبيعات السيارات القياسية، حسبما قال رئيس فرعها في الصين.

وقال ستيفان فولينشتاين، أمس الأحد، قبل بدء «معرض شنغهاي التجاري للسيارات 2021»: «(فولكس فاجن) لديها تاريخ قوي في الوصول متأخرة إلى حد ما، ولكن مع ثقل كبير».

وفي المعرض، ستقدم «فولكس فاجن» سيارتي «ID6. X» و«Crozz»، وهما زوجان من المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات التي تعمل بالبطارية، سيتم إنتاجها في الصين فقط.

وتبلغ حصة «فولكس فاجن» من سوق السيارات الكهربائية في الصين ما بين 3 و4 في المائة حالياً، لكن فولينشتاين يقول إن لديها «فرصة جيدة» للوصول إلى أكثر من 10 في المائة، وإن الهدف هو بيع أكثر من 100 ألف كهربائية في الصين هذا العام.

ويقول فولينشتاين: إن شركته لا تركز على حصتها في السوق بقدر ما تركز على دفع تكنولوجيا السيارات الكهربائية إلى أبعد من ذلك، لتحقيق هذه الغاية، من المقرر أن تستثمر «فولكس فاجن» 15 مليار يورو (18 مليار دولار) في التكنولوجيا بالصين خلال السنوات الأربع المقبلة، وقال: «سوف نحتاج من سنتين إلى ثلاث سنوات للوقوف أمام (تسلا)».

Image1_420211914180419645781.jpg

تويوتا
قالت شركة تويوتا يوم الإثنين، إنها ستقدم 15 طرازًا من السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات على مستوى العالم بحلول عام 2025، لتوسيع تشكيلة السيارات الكهربائية في الشركة لتحقيق الحياد الكربوني قبل عام 2050.

وقالت الشركة في بيان: إن الشركة ستزيد عدد طرازاتها الكهربائية إلى نحو 70 من 55 الموجودة في الأسواق حاليا.

قالت شركة صناعة السيارات إن طراز السيارات الكهربائية الجديد من تويوتا بي زد، الذي تم الكشف عنه في معرض شنغهاي للسيارات 2021 يوم الاثنين، يستهدف الصين والولايات المتحدة وأوروبا.

يتحول صانعو السيارات في جميع أنحاء العالم إلى المركبات التي تعمل بالبطاريات وسط لوائح انبعاثات أكثر صرامة وتنافسًا متزايدًا لتطوير مركبات عديمة الانبعاثات.

وقالت أكبر شركة لصناعة السيارات في في معرض شنغهاي للسيارات يوم الاثنين إنها تخطط لإطلاق أكثر من 20 سيارة جديدة للطاقة في الصين بحلول عام 2025.

Image1_4202119141817721162679.jpg

رينو
وقال الرئيس التنفيذي لشركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات، لوكا دي ميو: إن «رينو» سوف تتعافى في نهاية المطاف رغم أنها لا تزال بحاجة لتجاوز بضعة أشهر صعبة، قائلاً "سوف يتعين علينا تحمل الضغط لبضعة أشهر أخرى، لكن سيكون هناك تعاف، عندما قبلت الانضمام إلى (رينو) في نهاية عام 2019، لم أُخفِ أن الأمر سوف يستغرق منا من 3 إلى 5 سنوات للتجديد مع النمو».

وبدأت الإجراءات الأولى التي اتخذها دي ميو تؤتي ثمارها، حيث من المحتمل تحقيق هدف توفير تكاليف تبلغ ملياري يورو (2.4 مليار دولار) بحلول نهاية العام، قبل الموعد المحدد، مشيراً إلى إجراء خفض التكاليف الثابتة وخفض المخزونات.

وفي فبراير الماضي، حذرت «رينو» من أنه بعد خسارة سنوية قياسية، سيكون عام 2021 عاماً آخر مليئاً بالتحديات بسبب تأثير الوباء ونقص المكونات، وسوف تصدر شركة صناعة السيارات إيرادات الربع الأول في 22 أبريل الحالي.

وأوضح أن «رينو» تسعي لتحقيق أكثر من مليار يورو (1.20 مليار دولار) من مبيعات ما يُطلق عليه «الاقتصاد الدائري» بتحويل مصنعها في فلين خارج باريس إلى مركز للأبحاث وإعادة التدوير والإصلاح.

وقال: «طموحنا أن نحقق بحلول 2030 مزيداً من الإيرادات (من إعادة التدوير والإصلاح في المصنع) بأكثر مما نحققه من تجميع السيارات هناك وأن نولّد أكثر من مليار يورو من الاقتصادي الدائري؛ يتجاوز ذلك اثنين في المائة من إجمالي مبيعات «رينو» في .

4de43582eb.jpg

نيسان

قال مسؤولان في «نيسان موتور»، وفق «رويترز»، إن الشركة التي تعاني من مصاعب مالية من المتوقع أن تعرض سيارة جديدة «لا بديل لنجاحها» في «معرض شنغهاي للسيارات»، وأن تشرح سياستها الصديقة للبيئة بالصين.

السيارة التي تعتزم «نيسان» عرضها هي تصميم جديد لسيارتها الرياضية متعددة الاستخدامات «إكس - تريل»، كانت «نيسان» أطلقت سيارة مماثلة باسم «روج» في الولايات المتحدة العام الماضي، وستكون السيارة الجديدة متاحة في الصين في وقت لاحق من العام الحالي.

كما ستعمل السيارة بمحرك مزود بشاحن توربيني ثلاثي الأسطوانات موفر في استهلاك البنزين، قد تجد صعوبة في تقبلها في الصين، حيث ثبت عدم شعبية تقنيات مماثلة.

Image1_4202119142141123163714.jpg

Image1_4202119142151783780408.jpg

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق