مرسيدس تبيع أغلى سيارة في التاريخ.. سعرها يفوق دعم أمريكا للعراق

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت تقارير عالمية، عن بيع ماركة مرسيدس لنسخة من طرازها النادر 300 SLR موديل 1956 بتكلفة قد تكون الأعلى في التاريخ.

ووفق موقع "موتور وان" المختص بأخبار السيارات، مرسيدس باعت نسخة من الطراز النادر بقيمة 142 مليون دولار، فيما لم تؤكد مرسيدس الخبر أو تنفيه.



وفي حالة تأكد الأمر، سيكسر الطراز 300 SLR من مرسيدس الرقم القياسي الذي كان يحمله طراز فيراري Ferrari 250 GTO كأغلى سيارة بيعت في مزاد علني عبر تاريخ الصناعة، والذي بيع بمقابل 70 مليون دولار في عام 2018.

وفيما يخص طراز مرسيدس 300 SLR، فإن هذا الطراز الذي صنع للمشاركة في السباقات في خمسينيات القرن الماضي، صنع منه نسختين فقط، ويعد من أندر السيارات في العالم.


والتكلفة التي بيع بها يمكن بها شراء 12 سيارة من لامبورجيني الرياضية الخارقة Aventador Ultimaes.

والجمعة، أعلنت سفارة الولايات المتحدة في بغداد، تقديم 140 مليون دولار، لدعم النمو الاقتصادي في .

 أكبر استدعاء 

في الوقت نفسه، أعلنت مجموعة "مرسيدس-بنز" الألمانية للسيارات استدعاء 292 ألف سيارة قديمة في الولايات المتحدة للإصلاح بسبب مشاكل في المكابح.

وحسب ما أعلنته الشركة، فإن هذا الإجراء يسري على سيارات إم إل وجي إل وآر-كلاس من إنتاج الفترة بين 2006 و2012 والتي يمكن أن يؤدي الصدأ على صندوق معزز المكابح فيها إلى ارتفاع خطر تعرضها لحوادث.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة