----

سحر نصر تبحث تعزيز التعاون في مجال دعم الاستثمار ذي الأثر التنموي وريادة الأعمال

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، مع بورغه برنده، رئيسة المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس"، خلال زيارتها إلى مدينة جنيف السويسرية، بحضور السفير علاء يوسف، مندوب الدائم لدى الأمم المتحدة، ومنظمة التجارة العالمية، والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف.

وأشادت رئيسة المنتدى الاقتصادي العالمي، بالتقدم الذي تحرزه مصر على كافة الأصعدة، ولاسيما في المجال الاقتصادي، في ظل الإصلاحات الاقتصادية والتشريعية التي ساهمت في تحسين مناخ الاستثمار في مصر، مشيرة إلى أن مصر من الاقتصادات سريعة النمو في العالم.

وعرضت الوزيرة، كافة الإصلاحات الاقتصادية والتشريعية والهيكيلية والمؤسسية التي قامت بها الحكومة خلال الفترة الماضية لتحسين مناخ الاستثمار، والتي من شأنها تعزيز ثقة المستثمرين في الاقتصاد المصرى.

وأشارت د. سحر نصر إلى أن الحكومة المصرية عملت، وتعمل، على تأسيس بيئة جاذبة للمستثمرين المحليين والأجانب لدفع عجلة النمو الاقتصادي ودعم القدرة التنافسية لمصر، وتشجيع القطاع الخاص على ضخ استثمارات جديدة، خاصة في ظل استمرار المشروعات التي تقوم بها الحكومة في مجالات البنية الأساسية.

والتقت الوزيرة مع شون دوهرتي، رئيس التجارة الدولية والاستثمار في المنتدى الاقتصادي العالمي، حيث تم بحث زيادة التعاون بين مصر والمنتدى في مجال تيسير الاستثمار.

وعقب ذلك، التقت د. سحر نصر، بـ "روبرتو أزيفيدو"، مدير عام منظمة التجارة العالمية، حيث تم بحث دعم المنظمة لتعزيز التجارة وتيسير الاستثمار في مصر والقارة الإفريقية، في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى هذا العام.

وأكد مدير عام منظمة التجارة العالمية، أن اتفاقية التجارة الحرة بين دول القارة الإفريقية تعد من أهم المشروعات لتشجيع التجارة بين دول القارة وجذب الاستثمار.

والتقت الوزيرة بفريق المنظمة لتيسير الاستثمار، والذي أشاد بالإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها مصر؛ مما يجعلها نموذجًا ناجحًا للإصلاح الاقتصادي تستفيد منه الدول النامية.

والتقت سحر نصر مع أرانشا جونزاليس، المديرة التنفيذية لمركز التجارة الدولية، وبحث الجانبان، زيادة التعاون بين مصر ومركز التجارة الدولية في تشجيع الاستثمار.

وأوضحت أرانشا جونزاليس أن مركز التجارة الدولية يعمل على تنمية التجارة مع القطاع الخاص، ومساعدة الشركات في فهم قواعد منظمة التجارة العالمية، وتعزيز القدرة التنافسية للمشاريع، ووضع استراتيجيات جديدة لتشجيع التجارة.

والتقت الوزيرة، مع هيلدا شواب، رئيس مؤسسة شواب للمشاريع الاجتماعية، حيث ناقش الجانبان، تعزيز التعاون في مجال دعم الاستثمار ذي الأثر التنموي وريادة الأعمال، والتنسيق في إطار عضويتهما بالمجلس الاستشاري رفيع المستوى التابع لصندوق الأمم المتحدة للأثر التنموي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق