"جمعية مستثمرى المحلة": الأقمشة المستوردة تغزو السوق ارتفاع الغاز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كشف أسامة الشيخ رئيس جمعية مستثمرى المحلة، أن الأقمشة المستوردة والملابس تغزو ، انخفاض أسعارها مقارنة بأسعار الملابس المصرية، مرجعا ذلك لانخفاض تكاليف الإنتاج لمختلف الدول المنافسة، مما يستلزم إعادة النظر بشكل سريع في أسعار الطاقة سواء الكهرباء أو الغاز للمصانع.

أضاف أسامة الشيخ لـ" السابع" أن تكاليف الغاز الطبيعى في صناعة المنسوجات والصباعة تتراوح من 10% في المنسوجات  إلى 25% فى الصباغة من اجمالى التكاليف، وهى قيمة مرتفعة مقارنة بالدول المنافسة التي تحصل على المليون وحدرة حرارية بريطانية ب 2.5 دولار، فى حين نحصل عليها نحن ب 5 دولارات، كاشفا إنه نتيجة ارتفاع تكاليف الإنتاج فإن عشرات المصانع مهددة بأن تتوقف عن العمل لعدم قدرتها على المنافسة لا الداخلية ولا الخارجية .

أوضح أن السعر العادل لصناعة الغزل والنسيج لابد أن يتراوح من  2.5 دولارإلى 3 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، لتمكين الشركات المنافسة في السوق، معتبرا أن النزول لهذا السعر أمر واجب وضرورى وملح وسريع.

وحول النتائج المترتبة على النزول بالسعر أوضح الشيخ أن الشركات يمكنها الانطلاق والعمل بشكل طبيعى ، بل والمنافسة محليا بتغطية احتياجات السوق بأسعار منخفضة تنافس المستورد وخارجيا أيضا بمنافسة الشركات العالمية أيضا ، التي تحصل على مزايا لا تحصل عليها الشركات المصرية .

وتساءل أسامة الشيخ عن أسباب بيع وزارة البترول الغاز للكهرباء بـ 3 دولارات  لكل مليون وحدة حرارية بريطانية ،وبيعه لنا كمصانع ب 5 دولارات بالرغم من قيمة وأهمية الصناعة للاقتصاد ، مطالبا بأن يشعر رجال الأعمال والمستثمرين وأصحاب المصانع أن لدينا في مصر فائض  في الغاز الطبيعى ، ووفرة في الغاز عكس السنوات السابقة التي كنا نستورد الغاز فيها ومع ذلك كان الغاز اقل من السعر الحالي .

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق