خبير تأمين يطالب بإصدار ملاحق تغطية تأمينية لخطر الوفاة بـ""

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

طالب الدكتور محمد عطا أستاذ التأمين بجامعة سوهاج شركات التأمين بضرورة إصدار ملاحق تغطيات تأمينية ضد مخاطر الوفاة بـ "فيروس " لوثائق تأمينات الحياة وألا يقتصر على 4 شركات فقط بالقطاع ، وأن تكون البداية من شركات التأمين التابعة للدولة، وذلك مقابل شهرى زهيد لا يتعدى الـ200 جنيه شهريا، لافتا إلى أنه فى حالة هذا الإصدار على قطاع تأمينات الحياة فى السوق المصرى ككل ، فإن شركات التأمين فى السوق المصرى ستحقق فائضا كبيرا ، كما أنها ستقدم خدمة تأمينية للعملاء لديها تتماشى والظروف الاستثنائية التى نمر بها الآن .

 

وأضاف عطا فى تصريحات خاصة لـ" السابع" أن قطاع التأمين يعمل حاليا على استحداث الكثير من التغطيات، التى تواكب الأزمة الحالية بداية من توفير تغطية تأمينية للقطاع الطبي، وكذلك محاولة استحداث تغطية تأمينية للعمالة غير المنتظمة، مرورا بتوفير تغطيات تأمينية لعمال المصانع التى توقفت عن الإنتاج خلال هذه الفترة، وجارى التنفيذ على أرض الواقع بعد موافقة الهيئة على هذه التغطيات، والخسائر المباشرة ستطول الكثير من أنشطة القطاع بوجه العموم الا ان اكثر القطاعات تضررا هو قطاع النقل والسفر والبحرى.

 

ومن جهة أخرى، أكد الاتحاد المصرى للتأمين، أن المفاوضات مستمرة بين شركات التأمين على الحياة العاملة بالسوق المصرى ومعيدى التأمين، للانتهاء من إصدار تغطيات تأمينية للأطباء والممرضين والعاملين فى مجال الرعاية الصحية ضد خطر الإصابة بفيروس كورونا، وقيم التغطيات من خلال وثيقة التأمين على الحياة تتراوح من 2 إلى 3 ملايين جنيه لمدة من 6 أشهر إلى عام، وذلك بناء على طلب من هيئة الرقابة المالية، وبالفعل تقدمت إحدى الشركات بمقترح عمل مجمعة تأمينية بالاتحاد بمشاركة جميع الشركات تتحمل تكاليف عمل الوثائق أو بمشاركة المتبرعين، كما نبحث مع شركات إعادة التأمين تفاصيل الوثيقة، وان هذه الدراسة جاءت توصية من الهيئة العامة للرقابة المالية واتحاد الصناعات لتوفير هذه التغطية للأطباء والممرضين، وأشار إلى توجيه اللجان الفنية بالاتحاد لعقد اجتماعاتها من خلال البرامج الإلكترونية حتى يتسنى لها مناقشة الموضوعات الفنية الخاصة بها وإصدار التوصيات أو إعداد نماذج وثائق لتغطيات تأمينية قد يحتاجها السوق فى هذه الفترة الحرجة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق