خاص| خبير: أسعار في ستتراجع 50%

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال المهندس شادي محمد خبير ، إن مبيعات السيارات في قد تراجعت بشكل كبير، وقل إقبال الناس على الشراء.

وأكد خبير السيارات، في تصريح خاص لـ"الطريق"، أن أسعار السيارات في مصر لم تتراجع بشكل كما كان يأمل المستهلك، بعد "زيرو جمارك"، على السيارات الأوروبية، والسيارات التركية، بسبب جشع التجار.

وتابع محمد: "التجار عطشوا السوق سابقا من موديلات ، على أمل منهم أن يبيعوها بسعر عالي، ولكن جائحة ، هوت بأحلامهم".

اقرأ أيضا: خبراء صناعة: ضمانة الـ100 مليار من المركزي تهيئ الشركات لمرحلة ما بعد كورونا

وأوضح خبير السيارات، أن الأيام القادمة، سيشهد قطاع السيارات تراجعا كبيرا في الأسعار، مؤكدًا أن تراجع أسعار السيارات في مصر من الممكن أن يصل لـ50% للماركات العالمية.

جدير بالذكر، أن قطاع السيارات الأوروبية عمق خسائره، بعدما أكدت بيانات اقتصادية، تراجع مبيعات السيارات الأوروبية، خلال شهر أبريل الماضي، بسبب القيود المفروضة للسيطرة على انتشار فيرس كورونا.

وقال اتحاد صناعة السيارات الأوروبي، في بيان له، إن تسجيلات الركوب الجديدة في إبريل الماضي، تراجعت بنحو 78.3%، إلى 282 ألفا و182 في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا ودول رابطة التجارة الحرة الأوروبية.

وأكد اتحاد الصناعة الأوروبية، أن مبيعات السيارات أوروبية الصنع، تراجعت في أسواق الاتحاد الأوروبي.

وتابع اتحاد الصناعة الأوروبية، أن أكثر البلدان تراجعا لمبيعات السيارات الأوروببية، إيطاليا، وبريطانيا وإسبانيا.

وأوضح اتحاد الصناعة الأوروبية، أن المبيعات تراجعت في إيطاليا بنحو 97.6 % وفي بنحو 97.3 %، وفي إسبانيا بنحو 96.5 %، وهوت مبيعات السيارات 61.1 % في ألمانيا و88.8 % في فرنسا.

كما تراجعت مبيعات مجموعة فولكسفاجن 75 % في ابريل ورينو ومجموعة بي.إس.ايه 79.5 % و82.4%، وتراجعت أيضا أسعار العلامات الفاخرة أيضا، مثل بي.إم.دبليو التي تراجعت مبيعاتها 69.7 %، ومنافستها دايملر التي تراجعت مبيعاتها 80.1%.

وعلى الصعيد المحلي، طبقت مصر زيرو جمارك على السيارات الأوروبية، والسيارات التركية، ولكن المبيعات في مصر أيضا لم تسير على النحو المطلوب، فقد عمق قطاع السيارات خسائره بسبب تفشي جائحة كورونا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق