ارتفاع أسعار العملات الأربعاء 3-6- أمام الجنيه المصرى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

ارتفعت أسعار العملات الأربعاء 3-6- ، أمام الجنيه المصرى ،مقارنة بختام تعاملات الأمس، ووفقا لآخر تحديثات عدد من البنوك المختلفة فى مقدمتها البنك الأهلى المصرى، ننشر أسعار العملات مقابل الجنيه المصرى اليوم، والتى جاءت كالتالى:

اليوم
 

ارتفع سعر الدولار اليوم فى بعض البنوك العاملة فى ، خلال تعاملات اليوم وسجل سعر الدولار فى البنك الأهلى المصرى  16.01 جنيه للشراء، 16.11جنيه للبيع، مقابل سعره أمس 15.89 جنيه للشراء، 15.99 جنيه للبيع

 

سعر اليورو الأوروبى اليوم
 

ارتفع سعر صرف اليورو أمام الجنيه المصرى اليوم، وفقاً لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى، وبلغ 17.88 جنيه للشراء، 18.08 جنيه للبيع، مقابل سعره أمس 17.66 جنيه للشراء، 17.86 جنيه للبيع

 

سعر الجنيه الإسترلينى اليوم
 

ارتفع سعر صرف الجنيه الإسترلينى أمام الجنيه المصرى اليوم، ووفقا لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى، بلغ 20.08 جنيه للشراء، 20.31 جنبه للبيع، مقابل سعره أمس 19.82 جنيه للشراء، 20.07جنبه للبيع.

 

سعر الريال السعودى اليوم
 

ارتفع سعر صرف الريال السعودى أمام الجنيه المصرى اليوم، طبقا لآخر بيانات البنك الأهلى المصرى، وسجل سعر الريال 4.18 جنيه للشراء، و4.29 جنيه للبيع، مقابل سعره أمس 4.14 جنيه للشراء، و4.26 جنيه للبيع.

 

سعر الدينار الكويتى اليوم
 

ارتفع سعر صرف الدينار الكويتى أمام الجنيه اليوم، طبقاً لآخر بيانات البنك الأهلى المصرى، وسجل سعره اليوم 50.56 جنيه للشراء، و52.29 جنيه للبيع، مقابل سعره أمس 50.18 جنيه للشراء، و51.89 جنيه للبيع.

 

وتتكون العملات الأجنبية بالاحتياطى الأجنبى لمصر من سلة من العملات الدولية الرئيسية، هى الدولار الأمريكى والعملة الأوروبية الموحدة "اليورو"، والجنيه الإسترلينى والين اليابانى واليوان الصينى، وهى نسبة توزع حيازات مصر منها على أساس أسعار الصرف لتلك العملات ومدى استقرارها فى الأسواق الدولية، وهى تتغير حسب خطة موضوعة من قبل مسؤولى البنك المركزى المصرى.

وتعد الوظيفة الأساسية للاحتياطى من النقد الأجنبى لدى البنك المركزى، بمكوناته من الذهب والعملات الدولية المختلفة، هى توفير السلع الأساسية وسداد أقساط وفوائد الديون الخارجية، ومواجهة الأزمات الاقتصادية، فى الظروف الاستثنائية، مع تأثر الموارد من القطاعات المدرة للعملة الصعبة، مثل الصادرات والسياحة والاستثمارات، بسبب الاضطرابات، إلا أن مصادر أخرى للعملة الصعبة، مثل تحويلات المصريين فى الخارج التى وصلت إلى مستوى قياسى، واستقرار عائدات السويس، تساهم فى دعم الاحتياطى فى بعض الشهور.

ويعد سعر العملة "تيرمومتر" أداء اقتصاديات الدول، وعندما تحدث تدفقات دولارية ورؤوس أموال بالعملة الصعبة، يعمل ذلك على دعم قوة العملة، وفى إطار تقدم وتحسن مؤشرات الاقتصاد المصرى بشكل ملحوظ على مدار الفترة الماضية، فإن سعر الجنيه أمام الدولار، انعكس خلال الـشهور الماضية بارتفاع العملة المحلية أمام نظيراتها الأمريكية، ومن المتوقع أن يستمر هذا الأداء خلال الفترة المقبلة، مع تقدم مؤشرات الاقتصاد وتحسن 5 موارد دولارية أساسية لمصر.

ويتحدد سعر الصرف فى البنوك المصرية وفقًا لآلية العرض والطلب، وكلما زاد المعروض الدولارى وتراجع الطلب عليه انخفض سعر الدولار.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق