خاص| توقعات بهبوط إلى 12 جنيه.. ومصرفي: سنة الخير

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يعيش أسوأ عصوره، منذ بداية جائحة ، حتى أنه أصبح الأضعف، وانتهز الجنيه المصري الفرصة، وحقق معدلات مرتفعة متجاهلا أزمة كورونا، بسبب خطط الدولة الحكيمة، وفقا لما قاله خبير مصرفي، مؤكدا أن الجنيه سيتمر في ارتفاعاته أمام الدولار محققا أفضل الأرقام، كما أن ستكون سنة الخير للاقتصاد المصري.

 

ويقول الدكتور محمد عبدالعظيم الخبير المصرفي، لـ"الطريق"، إن الجنيه المصري يعيش أفضل أيامه منذ تحرير الصرف، وبالرغم من أن الوقت الحالي هو أزمة أجبرت العملات الكبرى والرئيسية على الانخفاض، إلا أن الجنيه أثبت قدرته الكبيرة على التماسك. 

وتابع الخبير المصرفي، "ثبات الجنيه، وأدائه العالي، يرجع بفضل مجموعة من القرارات والخطط التي عملت عليها الدولة منذ سنوات مضت، مثل الاصلاح الاقتصادي، كما ساهمت ثقة المؤسسات الدولية، ومن ضمنها صندوق النقد الدولي". 

اقرأ أيضا: عاجل| سعر الدولار تحديث يومي أمام الجنيه في البنوك اليوم الأربعاء 2-9-2020 

 

وأكد عبدالعظيم، أن الجنيه المصري سيستمر في أدائه الايجابي أمام الورقة الخضراء، حتى أنه سيصل لنحو 14 جنيها مقابل الدولار، في نهاية ، كما ستواصل العملة الأمريكية انهيارها بعضا من الوقت أمام العملات الرئيسية، ما يساهم في تراجعها وتحسن مؤشر الجنيه مستغلا ثمار المشروعات القومية، وتقليل نسبة البطالة التي تعمل عليها الدولة، وجذب الاستثمارات الأجنبية، متوقعا ارتفاع الجنيه ووصوله لنحو 12 جنيه أمام الدولار في 2021. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق