بالرغم من تراجع النفط.. لماذا لم تخفض الحكومة أسعار البنزين في اليوم؟

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قررت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية، في اجتماعها منذ قليل، تثبيت أسعار البنزين، والسولار والمازوت، والتي سيتم العمل بها بدءا من أكتوبر الجاري عند سعرها الحالي، وبالرغم من انخفاض النفط عالميا لأدنى مستوياته بسبب إصابة دونالد ترامب بفيرس ، فلماذا لم تخفض الحكومة أسعار البنزين في ؟

في هذا السياق يقول المهندس أحمد زهران الخبير البترولي، لـ"الطريق"، إن أسعار البنزين المحلية تتحكم بها عدة عوامل خارجية، مثل أسعار النفط العالمية، والتي وصلت لأدنى مستوياتها منذ بداية جائحة كورونا.

اقرأ أيضا: وزير التعاون الدولي تستعرض مشروعات البنية التحتية أمام قمة البنك الأوروبي

وتابع الخبير البترولي، "أسعار النفط تحسنت وارتفعت بعد إعلان روسيا إيجاد لقاح لكورنا، ثم عاودت للانخفاض لأدنى مستوياتها منذ إعلان ترامب عن إصابته بفيرس كورونا المستجد".

وأكد زهران، أن أسعار النفط العالمية متذبذبة وغير مستقرة، ولا يمكن خفض الأسعار المحلية في الوقت الذي تتذبذب فيه الأسعار عالميا، مؤكدا أن الفترة القادمة إذا انخفضت الأسعار عالميا، من المحتمل خفض البنزين ومشتقاته محليا.

أسعار البنزين الجديدة في

 

6.25 جنيه للتر البنزين 80 و7.5 جنيه للتر البنزين 92 و8.5 جنيه للتر البنزين 95 وسعر بيع السولار 6.75 جنيه للتر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق