تجار الوهم.. من يقف خلف أبليكس؟ خبراء: منتجات مضللة وبعض الأطباء متورطين.. ومصدر بالصحة: لا يضر

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انتشرت في السنوات الأخيرة، اعلانات الترويج لمنتجات التخسيس المختلفة، والمنتجات التي تعالج العديد من الأمراض المزمنة، في مختلف قنوات التواصل مع الجمهور، وقضت محكمة القاهرة الاقتصادية، تغريم الممثل القانوني لشركة أبليكس مبلغ 900 ألف جنيه وحبس سنة لقيامه بارتكاب جريمة الإعلان المضلل عن المنتج، وذلك بعد ثلاث سنوات من الإعلانات لمنتج أبليكس.

 

وفي هذا السياق قال مصدر مسؤول بوزراة الصحة والسكان، لـ"الطريق"، إن منتج أبليكس غير مضر بالصحة، كما أنه مجرد مكمل غذائي، والشركة طلبت ترخيصا من الصحة بكون المنتج مكمل غذائي وليس منتج تخسيس. 

وأكد المصدر، أن منتج أبليكس لم تأتي شكاوي منه من قبل مستخدميه، بالتسمم، أو مشاكل صحية، مؤكدا أن مكونات المنتج من الأعشاب، والألياف فقط، وليس به أي مكون يساعد على خفض الوزن، أو يعمل على غلق الشهية. 

 

وأضاف المصدر، أن هناك عدة منتجات أخرى في السوق، قدمت للوزراة بيانات ومنتج مختلف عن المنتج الذي قامت بعرضه في السوق، فمن ضمن تلك المنتجات، أدوية تم التصريح بها بأنها مجرد مكملات غذائية، وتم عرضها في القنوات على أنها أدوية تعالج الأمراض، مثل الروماتيزم والغضروف وغيره. 

 

وتابع المصدر، أن بعض الأطباء متورطين في تلك الإعلانات، فصاحب المنتج يوهم الطبيب أن ذلك الدواء معالج للأمراض ويطالبه بالإعلان عنه في العديد من القنوات المعروفة وغير المعروفة، وتلك جريمة ستتم محاسبتهم عليها ومنعهم عن العمل. 

كما أكدت نهى عبدالوهاب، الاستشاري القانوني، أن بعض المنتجات تأخذ تصريح من الصحة مخالف لنوع المنتج التي تعلن عنه وتلك جريمة يتم الحبس فيها وغرامة مالية. 

 

وأكدت عبدالوهاب، لـ"الطريق"، أن عملاء أبليكس يجب عليهم مقاضاة الشركة والمطالبة بتعويض مالي، كما يجب محاسبة جميع المتورطين، والتأكد من عدم تورط القنوات التي نشرت الاعلان، كما يجب ملاحقة بعض الأطباء المتورطين في وقائع مشابهة، لأن تلك جرائم خطيرة. 

 

ويقول الدكتور هاني كمال الخبير الاقتصادي، لـ"الطريق" إن جهاز حماية المستهلك يتحمل المسؤولية التامة، فمنتج أبليكس وغيره من المنتجات التي يتم الترويج لها، غير صالحة وبعضها مضر بالصحة، فلماذا لم يكتشف حماية المستهلك تضليل تلك الشركات خلال السنوات الماضية؟

اقرأ أيضا: غزل المحلة: تجديد الماكينات يرفع الإنتاج 145 ألف متر قماش يوميا

 

وطالب الخبير الاقتصادي جهاز حماية المستهلك بوضع قوانين صارمة لحماية المواطنين، من ضمنها شروط لأي منتج غذائي أو صحي ينشر على القنوات أو السوشيال ميديا أو أي وسيلة تواصل مع الجمهور، أو بيعه في منافذ البيع المختلفة. 

 

وأكد كمال، أن تلك الشركات تربحت من المواطنين خلال السنوات الماضية وروجت لهم الوهم، فأين حق المواطن؟

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق