معهد التخطيط: الاعتماد بصفة أساسية على البترول والغاز و10% طاقة متجددة

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد معهد التخطيط القومي، أن أهمية المؤتمر الدولي للمعهد العام الحالي خاصة للدور الذي تقوم به من تحقيق استدامة التنمية في دول العالم.

 

ومن جهته قال الدكتور علاء زهران رئيس معهد التخطيط القومي، في بيان له ، إنه بالرغم من التطور الكبير في السنوات الخمس الأخيرة، فإن هناك العديد من التحديات التي تعوق استدامة الطاقة والتنمية، بخصوص مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة في التوليفة العالمية لإنتاج الطاقة، كما أنها لم تصل بعد إلى النسب المأمولة لتحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة المعروفة اختصاراً بالـ SDGs.

 

وتابع زهران، خلال كلمته بافتتاح فعاليات المؤتمر الدولى لمعهد التخطيط القومي حول الطاقة والتنمية المستدامة، أن قطاع الطاقة في يعتمد بنحو أساسي على الوقود الأُحفوري، أي البترول والغاز الطبيعي، مع إسهام بحوالي 10% لمصادر الطاقة المتجددة.

 

وأكد زهران، أنه تم تحديد استراتيجية التنمية المستدامة، رؤية مصر 2030 – والتي أطلقها الرئيس عبد الفتاح في فبراير 2016، لضمان أمن الطاقة، وزيادة مساهمة قطاع الطاقة في الناتج المحلي الإجمالي، وتعظيم الاستفادة من الموارد المحلية للطاقة (تقليدية ومتجددة).

 

وأوضح علاءزهران، أن هناك عدة عوامل يجب تحقيقها لنصل لأهداف رؤية مصر 2030، فقد تم التركيز على "استراتيجية الطاقة المتكاملة والمستدامة حتى عام 2035"، لتنويع مصادر الطاقة، وتطبيق السياسات اللازمة لتحقيق استدامة الطاقة.

 

 كما أن هناك حاجة لدراسة فرص وإمكانيات وتحديات وسياسات وآليات خلق نظام قوي ومتنوع للطاقة، يعتمد بدرجة كبيرة على الطاقة الجديدة والمتجددة، وتحسين كفاءة الطاقة، وذلك لدعم متطلبات التنمية المستدامة في العالم بصفةً عامة، وفي مصر بصفة خاصة.

 

اقرأ أيضا: عاجل | الحكومة تعلن المواعيد الجديدة لفتح وغلق المحلات والمطاعم والكافيهات

وأكد زهران، أن نسبة استهلاك الطاقة الجديدة والمتجددة بلغت نحو 15% فقط من إجمالي الاستهلاك العالمى من الطاقة الأولية، تتوزع بنحو 7% للطاقة المائية، و4% لمصادر الطاقة المتجددة الأخرى، والنسبة المتبقية نحو 4% للطاقة النووية، ومن المتوقع أن يصل الطلب العالمى على الطاقة الأولية بحلول عام 2030.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق