تكشف كواليس صمود الشبكات خلال الضغط المرتفع في أزمة

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال المهندس محمد حسن شمروخ، نائب أول الرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات للشئون المالية، خلال جلسة قمة الاقتصادية، التي عقدت الأربعاء، إن الشركة ضخت استثمارات ضخمة للغاية لتطوير البنية التحتية للاتصالات في البلاد عام ، لافتا إلى إن وزراة الاتصالات طرحت حزمة مشروعات رقمية على الشركات للاستثمار ودعم التحول الرقمي.

 

اقرأ أيضا: بداية 2021.. الإسكان تعلن تسليم وحدات العاصمة الإدارية الجديدة

وتابع نائب رئيس شركة ، أن استثمارات الشركة ساهمت في صمود الشبكات خلال جائحة ، مشيرًا إلى جهود وزارة الاتصالات عبر الشركة في تنفيذ استراتيجية الدولة للتحول الرقمي بمد 5 آلاف مبنى حكومي على مستوى الجمهورية بكابلات الألياف الضوئية.

وأوضح أنه على الرغم من تأثيرات إيجابية لفيروس كورونا على زيادة الاشتراكات بخدمات الانترنت واشتراكات الهاتف الأرضي، والتي تضاعفت بشكل كبير لوجود المواطنين في تلك الفترة بالمنازل، إلا أن هذا الأمر أيضا واجهته الشركة بزيادة الإنفاق الرأسمالي سواء على مستوى البنية التحتية وشراء ترددات جديدة للمحمول.

 

ومن ناحيته، خلال قمة مصر الاقتصادية، المنعقدة اليوم، قال المهندس أحمد مكي رئيس مجلس إدارة شركة "بنية"، التي تعد أحد أبرز شركات المدفوعات الإلكترونية إن مهام شركة “بنية” تتعلق بتطوير البنية التحتية التكنولوجية خلال عمليات التحول الرقمي، لافتا بأن القيادة السياسية الحالية بمصر، وضعت خطة زمنية منذ 4 أعوام للتحول الرقمي بالبلاد، وتم ضخ مشاريع بمئات الآلاف من الدولارات لتطوير البنية التحتية لتنفيذ هذا التحول وسط إرادة سياسية وهو ما ساهم في اجتياز البلاد أزمة كوفيد 19.

 

ولفت مكي، في المؤتمر، الذي حضره لفيف من الوزراء والمسؤولين، منهم وزيري المالية والتخطيط، إلى وجود العديد من الفرص الاستثمارية الضخمة في البنية التحتية التكنولوجية التي تتطلع إليها الشركة، مشيرًا إلى تنفيذ العديد من المشروعات التي لاقت قصص نجاح في السوق مثل تطوير المدارس على أحدث نظم التكنولوجيا وإنشاء أكبر مصنع لإنتاج الألياف الضوئية بالشرق الأوسط و أفريقيا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق