----

إزاى تحمى نفسك من الرسائل الإلكترونية المزعجة "spam"؟

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يطلق مصطلح رسائل البريد الإلكترونى المزعجة "Spam" على رسائل البريد الإلكترونى غير المرغوب فيها، وهى الرسائل الاقتحامية والمزعجة المرسلة إلى حساب البريد الإلكترونى الخاص بك أو هاتفك المحمول، بعض هذه الرسائل يروج لمنتج أو يدعوك لزيارة موقع ما على شبكة الإنترنت والبعض الآخر يحاول خداعك وإقناعك بالاستثمار فى مخططات احتيالية، أو الكشف عن تفاصيل حسابك البنكى أو بطاقتك الائتمانية، وعادة ما تحمل تلك الرسائل المزعجة فيروسات، ونقدم نصائح لحمايتك من تلك الرسائل.

1- معرفة نوع الرسائل

يمكنك معرفة نوع الرسائل فى حال تلقيك أى رسالة تجارية عبر البريد الإلكترونى أو هاتفك المحمول ولا تتوفر فيها الشروط التالية:

موافقة متلقيها: يجب أن يتم إرسالها بعد أخذ موافقتك سواء كانت تلك الموافقة صريحة أو ضمنية تم الاستدلال عليها من أى نشاط تجارى أو غيره من العلاقات القائمة بينك وبين إحدى الشركات أو الهيئات.

بيانات دقيقة: يجب أن تحتوى على معلومات دقيقة عن الشخص أو الشركة المرسلة للرسالة.

إلغاء الاشتراك: يجب أن تحتوى الرسالة على خاصية "إلغاء الاشتراك" والتى تسمح لك بأن تختار عدم تلقى أى رسائل أخرى من هذا المصدر.

2- كيف يمكنك التعامل مع الرسائل المزعجة

يتم إرسال بعض الرسائل غير المرغوب فيها بواسطة أشخاص احترفوا إرسال تلك الرسائل الاقتحامية محلياً وعالمياً، فى حين يتم إرسال رسائل مزعجة أخرى من خلال شركات مرخصة قانوناً، إذا كنت تتلقى رسائل تجارية عبر بريدك الإلكترونى أو هاتفك المحمول، سيكون لديك العديد من الخيارات منها لا تستجيب أبداً للرسائل المريبة.

إذا تلقيت رسالة عبر بريدك الإلكترونى ووجدت أنها تبدو مريبة أو يبدو موضوعها أو مرسلها مشكوكاً فى أمره سيكون من الآمن لك أن تقوم بحذفها فوراً دون أن تفتحها، كما يتعين عليك عدم الرد عليها وعدم الضغط على أى رابط بما فى ذلك وصلات "إلغاء الاشتراك"، ولأن ذلك قد يؤدى بك إلى تلقى المزيد من هذا النوع من الرسائل.

لا تشترى منتجات أو خدمات يتم الإعلان عنها عبر رسائل البريد الإلكترونى المزعجة حيث أن الكثير منها يكون مزوراً، إذا كان مصدر الرسائل يبدو حقيقياً، فاتصل بالشركة لتقديم شكوى من ذلك الأمر، كما يمكنك الاتصال بها عن طريق الهاتف أو كتابةً لتقديم الشكوى وتطلب منهم أن يحذوا بريدك من قوائم الشركة البريدية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق