منحة لإثيوبيا من "التنمية الأفريقي" للربط الكهربائي مع جيبوتي

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقعت الحكومة الإثيوبية، الأربعاء، اتفاقية منحة بقيمة 118.1 مليون دولار مع بنك التنمية الأفريقي لدعم مشروعين للبنية التحتية.

وقع الاتفاقية عن الجانب الإثيوبي المالية أحمد شيدي ، وعن البنك الأفريقي الدكتور عبده كامارا  نائب المدير العام لمنطقة شرق إفريقيا 

وكانت مجموعة بنك التنمية الأفريقي قد تلقت تفاصيل المشروع الأول المعروف باسم "مشروع الربط الكهربائي الثاني بين إثيوبيا وجيبوتي".

ووفق الاتفاقية سيمول المشروع بـ 71.3 مليون دولار من خلال اتفاقية المنحة التي تم التوقيع عليها والذي سيموله بنك التنمية الأفريقي عبر صندوق التنمية الأفريقي.

ويركز المشروع على بناء خط نقل من مدينة سمارا حاضرة إقليم عفار شرق إثيوبيا إلى جيبوتي ، ومن كمبلشو بإقليم أمهرة إلى سمارا بإقليم عفار ، بجانب بناء محطات فرعية في مدينتي سمارا وكمبلشو .

والمشروع الثاني خاص بإنشاء متنزهات صناعية زراعية متكاملة وتوظيف الشباب.

وحصل هذا المشروع على منح مالية بقيمة 46.8 مليون دولار بهدف تطوير وإعادة تأهيل شبكات الري في مناطق مختارة بالقرب من المجمعات الصناعية الزراعية المتكاملة الواقعة في إقليمي أمهرة وأوروميا .

وأواخر مايو الماضي كشف رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد عن أنه سيتم قريبا بناء خطّ لنقل الكهربائية بين بلاده وجيبوتي والسودان.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي إن بلاده ستلعب دورا مهما في تكامل المنطقة من خلال إمدادات الطاقة والتجارة والأنشطة الاقتصادية.

وأكد أحمد على هامش إطلاق مشروع للطريق السريع، موقف بلاده الثابت في تحقيق المنفعة المتبادلة بين دول المنطقة.

كان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، قد أطلق مشروع الطريق السريع بين مدينتي أداما وأواش شرق البلاد بتكلفة 153 مليون دولار.

وجدد آبي أحمد التزام الحكومة بتكثيف الجهود، تماشيا مع توسيع نطاق مشاريع سدود الري من أجل ضمان الأمن الغذائي.

ومشروع الطريق السريع، الذي تم إطلاق المرحلة الأولى منه وقتها، يربط بين مدينتي أداما وأواش شرق البلاد بطول 130 كلم، حيث سيتم تنفيذ المرحلة الأولى -والتي أطلقت اليوم- بطول 60 كلم، فيما يبلغ طول المرحلة الثانية 70 كلم.

ومن المتوقع أن يتم تنفيذ المشروع بمرحلتيه الأولى والثانية خلال أربع سنوات، بميزانية قدرها (153 مليونا و489 دولارا) بقرض من بنك التنمية الأفريقي.

ويعد المشروع جزءًا من ممر النقل الإثيوبي جيبوتي، والذي يستوعب نحو 90% من نشاط الاستيراد والتصدير بإثيوبيا.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق