ماذا يعنى دخول الحزام المدارى.. وتأثيره على ؟

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
رغم الارتفاع الشديد فى والموحة شديدة الحرارة التى تشهدها كافة الأنحاء بالجمهورية، إلا أن البلاد تتعرض لفرص أمطار تكون رعدية قد تصل للسيول، وذلك فى جنوب البلاد وسلاسل جبال البحر الأحمر، ويرجع بسبب الفاصل المداري.

ففى هذا الوقت من العام يحدث فيضانات تتعرض لها السودان، بسبب الأمطار الغزيرة الموسمية، ويرجع هذا السبب إلى تقدم الفاصل المداري شمالا. 

 


 

 
الفاصل المدارى هو خط وهمي متعرج ينشأ بالقرب من خط الاستواء، ويكون موازيا له، ويتقدم شمال خط الاستواء في فترة الصيف بسبب رحلة الشمس، والمعروف أن هذا الخط بسبب حرارة الشمس، حيث يدفع قوى تسمي كوريوليس الهواء فى نصف الكرة الأرضيه الجنوبى إلى الشمال، ويصبح (منطقة الحد الأقصى لرطوبه وبخار الماء التي أحدثتها الشمسية سواء كانت جنوب أو شمال خط الاستواء).

وتكون هذه المنطقة ذات ضغط منخفض بسبب حرارة الشمس لتصبح الأكثر ملائمة لحدوث العواصف الرعدية ذات البنية القوية، حيث إن الهواء الحار المشبع ببخار الماء والرطوبة أثناء مروره على السطح ينخفض الضغط ويقل وزنه مكونأ تيارات رطبة صاعده إلى الأعلى، وبفعل الفروقات الحرارية فإن تدفق الهواء الحار المستمر يبرد كلما صعد إلى الأعلى لتحدث عملية التكثيف، مكونأ (السحب الركامية العالية) التي يرتفع سندانها إلى عشرات الكيلومترات للأعلى وتصاحبها أمطار غزيرة تؤدي إلى حدوث فيضانات أو سيول فى المناطق الملاءمة لذلك.

وكشفت الهيئة العامة للأرصاد الجوية أن الفاصل المداري يتقدم شمالا ليصل إلى جنوب ، حيث تكون عرضة بشكل أكبر لسقوط الأمطار خلال الأيام المقبلة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة