الحاويات الصينية تهدد أزمة الشحن.. والأسعار تواصل ارتفاعها

عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تعاني صناعة الشحن البحري خلال الفترة الأخيرة من أزمة حادة نقص الحاويات، ما أدى إلى ارتفاع كبير في تكلفة الشحن، خصوصا القادم من الموانئ الصينية، وبلغت أسعار الشحن للحاوية 40 قدما بين وموانئ على البحر الأحمر ما يقرب من 10 آلاف دولار، بينما سجلت في ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام بحر الخليج 8000 دولار.

فيما بلغت أسعار الشحن للحاوية 40 قدما بين الصين وموانئ مصرية على البحر المتوسط مثل الإسكندرية ودمياط وبورسعيد نحو 14 ألف دولار بينما سجلت 9000 دولار لميناء السخنة.

900 % ارتفاع في أسعار شحن الحاويات

أكد المخلص الجمركي الدكتور إبراهيم العقيلي أن أسعار شحن الحاويات ارتفعت بما يتجاوز 900%، إذ إن قيمة الشحن إلى ميناء الإسلامي كانت لا تتجاوز 1300 دولار بينما تصل في الوقت الراهن إلى 10 آلاف دولار، وأضاف الدكتور العقيلي أن أسعار شحن الحاويات من الصين إلى ميناء روتردام تصل إلى 12 ألف دولار بينما أن شحن الحاويات من الولايات المتحدة الأمريكية إلى المملكة لا يتجاوز 2000 دولار.

وحول إمكانية اتجاه المستوردين إلى دول أخرى كأمريكا بعد ارتفاع أسعار شحن الحاويات في الصين، قال الدكتور العقيلي إن المشكلة التي تواجه التجار أن الاعتماد الرئيسي لا يزال على الصين في التوريد.

وأشار إبراهيم العقيلي إلى أن غالبية السلع ارتفعت بنسبة 30% إثر ارتفاع شحن الحاويات، وحول أسباب ارتفاع أسعار الحاويات قال العقيلي: «السبب الرئيسي يعود إلى عدم توفر حاويات كافية للشحن في ظل احتجاز الولايات المتحدة الأمريكية لنحو 15 مليون حاوية».

فيما قال المخلص الجمركي محمد ايجان لـ«عكاظ»: «أسعار شحن الحاويات ارتفعت بنسبة تصل إلى 500%، إذ بلغت أسعار شحن الحاويات التي يتم إرسالها من موانئ الصين إلى ميناء جدة الإسلامي نحو 10 آلاف دولار بعد أن كانت تصل إلى 2000 دولار للحاوية الواحدة، بينما وصل سعر الحاويات المشحونة من موانئ الصين إلى ميناء الملك عبدالعزيز في الدمام إلى 8 آلاف دولار بعد أن كان سعرها 2000 دولار».

وأضاف إيجان قائلا: «أزمة ارتفاع أسعار الحاويات سببها أن الحكومة الصينية عكفت على رفع أسعار شحن الحاويات لمواجهة آثار الأزمة الاقتصادية التي تسببت بها الجائحة، إضافة إلى ارتفاع أسعار بعض المواد الأولية كما تذكر بعض المصادر في الصين إلى جانب وجود عدد كبير من الحاويات المحجوزة في عدد من موانئ العالم، الأمر الذي تسبب في انخفاض عدد الحاويات غير المستغلة، وأكد أن الارتفاع كان دون سابق إنذار ما تسبب في ارتفاع عدد الحاويات في ميناء الدمام، إذ عمل الكثير من المخلصين الجمركيين على نقل استقبال حاوياتهم من ميناء جدة الإسلامي إلى ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام، وذلك لانخفاض سعر شحن الحاويات في ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام مقارنة بميناء جدة الإسلامي على الرغم من أن ميناء جدة يستطيع استيعاب عدد أكبر للحاويات.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة