مصطفى فوزي: تقديم تسهيلات لقيد الشركات كلمة السر لانتعاش البورصة

عالم المال 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
16fa1f4f99.jpg

play-icon.png?w=1170&ssl=1

Listen to this article

أخبار ذات صلة

 1 01 عدد الزيارات

 

مصطفى فوزي في حواره مع “عالم المال”:

يجب تقديم تسهيلات لقيد الشركات لانتعاش البورصة

تقديم المحفزات الحقيقية يعمل على جذب طروحات من داخل القطاع الخاص

تسخير جميع الجهود لجذب رؤوس أموال جديدة إلى المال المصري

أكد مصطفى فوزي، رئيس مجلس إدارة شركة “بايونيرز” لتداول الأوراق المالية، أن الطرح الملياري الذي أعلن عنه الرئيس السيسي سيجذب شرائح جديدة ومتنوعة من المستثمرين إلى البورصة المصرية، ليتجهوا إلى شراء الأسهم في شركة العاصمة الإدارية الجديدة.

 

وطالب فوزى بتقديم المحفزات المطلوبة لجذب هذه الشركات للقيد، زتقليل الشروط المطلوبة لإجراءات القيد، وتخفيف أعبائه على تلك الشركات ثم تقديم إعفاءات وحوافز ضريبية حقيقية للشركات حتى تستطيع أن تستفيد من القيد داخل البورصة وتصبح منصة لهذه الشركات للتمويل وزيادة رؤوس أموالها.

 

وإلى نص الحوار

 

ما هو دور البورصة في تعزيز نمو الاقتصاد المصري؟

 

البورصه هى مكان الأفراد الذين يرفضون التعامل بالقروض من البنوك، وتقوم بزياده حصتها من خلال الإدراج بالبورصة ولهذا لابد من تقديم تسهيلات لإجراءات قيد الشركات في البورصة، بالإضافة إلى تقديم إعفاءات ضريبية حقيقية للشركات التي تريد الإدراج داخل البورصة.

 

هل من المتوقع بعد الطرح الملياري الذي أعلن عن الرئيس أن يشهد رأس المال السوقي زيادة في السيولة؟

 

الطرح الملياري الذي اعلن عنه الرئيس السيسي سيجذب شرائح جديدة ومتنوعة من المستثمرين إلى البورصة المصرية ومنها كبار وصغار المستثمرين يتجهون إلى شراء أسهم في شركة العاصمة الإدارية ويجب أن يكون تقييم سهم الشركة مغريًا للشراء وخاصة لما يعاني منه قطاع الإسكان حتى نستطيع جذب أكبر شريحة ممكنه لشراء أسهم في هذا الطرح الكبير.

 

وبعد طرح شركة العاصمة الإدارية.. هل تشهد البورصة مزيدا من الطروحات في الفترة المقبلة؟

 

في البداية يجب أن يتم تسخير جميع الجهود لجذب رؤوس أموال جديدة إلى سوق المال المصري، وتقديم تسهيلات حتى نستطيع جذب المستثمر الأجنبي مرة أخرى مثل ما حدث عندما تم تقديم تسهيلات لتعاملات الأجانب، وبعد هذا يمكن الحديث عن الطروحات التي من الممكن أن نراها داخل سوق المال المصري.

 

بالإشارة إلى تعزيز دور القطاع الخاص.. هل تقدم البورصة محفزات لجذب مزيد من الطروحات من داخل القطاع الخاص؟

 

ضرورة أن تقدم البورصة محفزات حقيقية حتى يتم جذب طروحات من داخل القطاع الخاص، وتقديم اعفاءات ضريبية للشركات، وتبسيط إجراءات القيد، ويجب أن تقدم البورصة الأفضل دائما لأنها في حاجه إلى زيادة القيمة السوقية لها التي لابد أن تبلغ 20% من الناتج القومي البالغ 3 ترليون جنيه مصري.

 

هل من المتوقع أن تشهد البورصة إدراج عدد من الشركات الجديدة؟

 

بعد لقاء الدكتور محمد فريد بثلاثة من قيادات الشركات الناشئة وتأكيده على أن البورصة توفر كافة الدعم لمجتمع الأعمال وخاصة الشركات الناشئة، أتمنى أن نرى إدراج عدد كبير من الشركات الصغيرة والمتوسطة داخل البورصة المصرية مع ضرورة اكتمال المنظومة وهى “البورصة، هيئه الرقابة المالية، الهيئة العامة للاستثمار” لتتكاتف المنظومة كاملة لتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على القيد داخل البورصة.

 

ما المحفزات المطلوبة لجذب تلك الشركات؟ وما هى التعديلات المطلوبة لتسهيل إجراءات قيد تلك الشركات؟

 

المحفزات المطلوبة حتى نتمكن من جذب هذه الشركات للقيد، تقليل الشروط المطلوبة لإجراءات القيد، وتخفيف أعبائه على تلك الشركات ثم تقديم إعفاءات وحوافز ضريبية حقيقية للشركات حتى تستطيع أن تستفيد من القيد داخل البورصة وتصبح البورصة المصرية منصة لهذه الشركات للتمويل وزيادة رؤوس أموالها.

شارك هذا الموضوع:

معجب بهذه:

إعجاب ...

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عالم المال ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عالم المال ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة