إطلاق أمازون .. ما مصير الرصيد والطلبيات السابقة من "

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت شركة أمازون العالمية، إطلاق منصتها للتجارة الإلكترونية رسميا في ، لتظهر العلامة التجارية الشهيرة بدلا من علامة ". كوم".

وعلى مدى أكثر من 11 عاما، تعامل المستهلك المصري مع منصة "سوق دوت كوم" للتجارة الإلكترونية، حتى عندما استحوذت عليها أمازون عام 2017.

وكان موقع "سوق" يقدم خدماته في ومصر والإمارات، وقد تغيرت العلامة بالفعل خلال الفترة الماضية لتصبح أمازون في كل من السعودية والإمارات، وتأخر الأمر عدة أشهر في مصر.

 ما مصير الرصيد والطلبيات السابقة من "سوق"؟

أكدت أمازون، أن أي رصيد للمستهلكين على محافظهم في سوق دوت كوم تم نقلها إلى حسابهم في موقع Amazon.eg.

كما أكدت أن أي طلبات قام المستهلكون بإجرائها مسبقا على سوق دوت كوم، سیتم توصيلها حسب المعتاد.

وأوضحت: "ستجدون كلا من قائمة رغباتكم، وعناوينكم المسجلة، وطرق دفعكم المفضلة، وغيرها من الإعدادات، موجودة بالتفاصيل ذاتها كما كانت على سوق دوت كوم".

ونصحت الشركة عملائها بتحميل أمازون وتحديد "مصر" من الإعدادات.

جديد أمازون

وقالت الشركة أن موقع أمازون مصر يجمع بين أفضل ما قدمه سوق دوت كوم وإمكانيات أمازون العالمية التي نضيفها لكم .

وتابعت: "يوفر الملايين من الماركات والمنتجات عالية الجودة، بما في ذلك الإلكترونيات، والملابس، وأدوات المنزل والمطبخ، ومنتجات السوبر ماركت، وغيرها الكثير".

وأضافت: "يتيح لكم موقع أمازون مصر التسوق بالأسعار المخفضة التي اعتدتم عليها من سوق دوت كوم، وخيارات الدفع المتنوعة باستخدام بطاقات الائتمان والخصم المباشر والدفع نقداً عند الاستلام، بالإضافة إلى خدمات التوصيل السريعة والموثوقة".

جدير بالذكر أن موقع "سوق.كوم" أطلق عام 2005، وبدأ مسيرته في مصر عام 2010.

وبالأمس، أعلنت شركة أمازون مصر عن عشرات الوظائف الشاغرة للمصريين، تضم 90 وظيفة بدوام كامل في مجالات مختلفة.

وتشمل الوظائف المتاحة لدى شركة أمازون مصر، العديد من المجالات منها مهندسو تطوير البرمجيات وتقنية المعلومات، ومشرفو محطة الوردية الوسطى، ورئيس السياسة العامة، ومدير جديدة، وغيرها من الوظائف.

كما تطلب الشركة مهندسين في مجال البرمجيات ومشرفين ومُديري برامج، بالإضافة إلى عدد كبير من المتدربين الشباب في مجال تكنولوجيا المعلومات وإدارة العمليات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة