وداعا " دوت كوم".. ما مميزات إطلاق "أمازون

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ودع المستهلكون المصريون، الأربعاء، موقع " دوت كوم" الذي ظل علامة بارزة للتجارة الإلكترونية في البلاد لأكثر من 10 سنوات.

وتحت شعار "سوق بقى أمازون" (بقى تعني أصبح باللهجة المصرية)، أعلنت شركة أمازون العالمية رسميا إطلاق منصتها للتجارة الإلكترونية لتظهر علامتها التجارية الشهيرة بدلا من علامة "سوق".

والخطوة، رافقها تغييرات عديدة أولها على مستوى تصميم المنصة الإلكترونية التي أضحت مماثلة لتصميمات أمازون العالمية، فضلا عن بعض التغييرات في طريقة تصنيف وتقديم المنتجات وعرض أسعارها.

ما مميزات إطلاق أمازون مصر؟

ومع إطلاق أمازون مصر، دار الكثير من الجدل بين المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي حول المميزات التي يبشر بها ظهور الموقع في مصر بصفة رسمية.

ومن المعروف أن مجموعة أمازون كانت تستحوذ بالفعل على سوق دوت كوم منذ عام 2017، لكن سوق بقيت تعمل بذات الشعار والطريقة حتى أمس.

ويتوقع بعض المراقبين لمنصات التجارة الإلكترونية، أن يقترن ظهور أمازون بشكل رسمي في مصر، مع المزيد من التنوع في المنتجات التي يمكن شراؤها.

ويبني هؤلاء توقعاتهم على ما حدث بالفعل في السوقين الإماراتية والسعودية، عندما تغيرت فيهما العلامة التجارية من سوق إلى أمازون.

ومما يرجح صحة فرضية طرح المزيد والمزيد من المنتجات على الموقع، أن أمازون افتتحت بالأمس فقط مركزا لوجستيا ضخما في مصر، هو الأول من نوعه في أفريقيا.

ويتوقع آخرون، أن تزداد سرعة وقدرة أمازون على توصيل الطلبات في مواعيد مبكرة وبتكاليف مجانية أو منخفضة للغاية، مع تحسين العمليات اللوجستية.

ويتوقع أيضا ان تفرض "أمازون مصر" تدابير أكثر صرامة فيما يتعلق بجودة المنتجات، وكذلك قواعد التعامل مع التجار.

وبالطبع، ينتظر الجميع مشاركة أقوى للموقع في المناسبات العالمية التي تشهد كبيرة، فضلا عن توفير منتجات ربما لم تجد طريقها سابقا لمصر وستوفرها أمازون بحكم كونها جزءا من دائرة إمداد عالمية.

وتقول الشركة إن موقع أمازون مصر يجمع بين أفضل ما قدمه سوق دوت كوم وإمكانيات أمازون العالمية التي نضيفها لكم اليوم.

وتابعت: "يوفر الملايين من الماركات والمنتجات عالية الجودة، بما في ذلك الإلكترونيات، والملابس، وأدوات المنزل والمطبخ، ومنتجات السوبر ماركت، وغيرها الكثير".

وأضافت: "يتيح لكم موقع أمازون مصر التسوق بالأسعار المخفضة التي اعتدتم عليها من سوق دوت كوم، وخيارات الدفع المتنوعة باستخدام بطاقات الائتمان والخصم المباشر والدفع نقداً عند الاستلام، بالإضافة إلى خدمات التوصيل السريعة والموثوقة".

ما مصير الرصيد والطلبيات السابقة من "سوق"؟

أكدت أمازون، أن أي رصيد للمستهلكين على محافظهم في سوق دوت كوم تم نقلها إلى حسابهم في موقع Amazon.eg.

كما أكدت أن أي طلبات قام المستهلكون بإجرائها مسبقا على سوق دوت كوم، سیتم توصيلها حسب المعتاد.

وأوضحت: "ستجدون كلا من قائمة رغباتكم، وعناوينكم المسجلة، وطرق دفعكم المفضلة، وغيرها من الإعدادات، موجودة بالتفاصيل ذاتها كما كانت على سوق دوت كوم".

ونصحت الشركة عملاءها بتحميل أمازون وتحديد "مصر" من الإعدادات.

جدير بالذكر أن موقع "سوق.كوم" أطلق عام 2005، وبدأ مسيرته في مصر عام 2010.

وبالأمس، أعلنت شركة أمازون مصر عن عشرات الوظائف الشاغرة للمصريين، تضم 90 وظيفة بدوام كامل في مجالات مختلفة.

وتشمل الوظائف المتاحة لدى شركة أمازون مصر، العديد من المجالات منها مهندسو تطوير البرمجيات وتقنية المعلومات، ومشرفو محطة الوردية الوسطى، ورئيس السياسة العامة، ومدير جديدة، وغيرها من الوظائف.

كما تطلب الشركة مهندسين في مجال البرمجيات ومشرفين ومُديري برامج، بالإضافة إلى عدد كبير من المتدربين الشباب في مجال تكنولوجيا المعلومات وإدارة العمليات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة