بشراكة مع ناسداك.. بورصة أبوظبي تعزز السيولة المتداولة

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن أبوظبي للأوراق المالية عن توقيعه اتفاقية مع "ناسداك" (ناسداك: NDAQ) للاستفادة من حلولها التكنولوجية للأسواق.

وتضمنت الاتفاقية بين الطرفين تدشين محرك تداول بنظام المطابقة وخدمات المقاصة والتسوية الفورية.

ويطمح سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى مضاعفة قيمته السوقية خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، فهو يعمل بوتيرة متسارعة على توسيع فئات الأصول وتطوير حلول ومنتجات جديدة للمستثمرين المحليين والدوليين على حدٍ سواء.

وارتفعت القيمة السوقية للشركات المدرجة في السوق 84% منذ بداية العام وحتى نهاية النصف الأول من شهر أغسطس/آب إلى ما يزيد عن 1.3 تريليون درهم إماراتي.

وعلى نفس الصعيد فقد سجل المؤشر العام للسوق ارتفاعاً بنسبة 52% منذ بداية العام وحتى تاريخه متفوقاً بذلك على العديد من المؤشرات العالمية.

 العقود المستقبلية

ويعتزم السوق إطلاق العقود المستقبلية لكلّ من الأسهم المفردة والمؤشرات خلال الربع الأخير من هذا العام، يلي ذلك توسيع باقة منتجاته من المشتقات المالية.

ومن شأن هذه المبادرة تنويع خيارات الاستثمار ورفد المستثمرين بأدوات التحوط اللازمة لضمان إدارة المخاطر بفعالية وكفاءة.

وسيتزامن إطلاق سوق المشتقات المالية مع إطلاق الطرف المقابل المركزي، بغية تعزيز كفاءة واستقرار السوق.

 وقال محمد علي الشرفاء الحمادي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي: "يتجه السوق نحو تعزيز سيولته وتحسين قيمته السوقية، وذلك بالاعتماد على استراتيجية ADX One التي توفر خطة واضحة لتنشيط سوق التداول.

وأكمل "نتطلع من خلال الجهود المستمرة لتعزيز نضج وتطور أسواقنا المالية وتوسيع طيف منتجاتنا وخدماتنا المبتكرة، إلى المساهمة في دعم استراتيجية لتنويع الاقتصاد الوطني، مع رفد الشركات في طور النمو بإمكانية الوصول لأسواق المال العالمية، ومنح المستثمرين الفرصة للمشاركة في مسيرة ازدهار دولتنا وتحقيق طموحاتها".

ومن جانبه قال سعيد حمد الظاهري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: "بدأت شراكتنا مع "ناسداك" منذ تأسيس سوق أبوظبي للأوراق المالية في عام 2000، حيث تعاونّا خلال العشرين عاماً الماضية على إطلاق مبادرات عدة لضمان استفادة المستثمرين من البنية التحتية التكنولوجية الرائدة للسوق.

وأضاف "نثق بأن إطلاق سوق المشتقات يمثل إنجازاً مهماً سيسهم في تمكين المستثمرين في سوق أبوظبي للأوراق المالية الراغبين بتنفيذ استراتيجيات تداول متطورة. وتهدف استراتيجيتنا إلى ضمان تحقيق المستثمرين والمُصدِرين منافع كثيرة عبر هذه السوق المتطورة، من خلال تكثيف الاستثمار في التكنولوجيا، وتوسيع نطاق حلولنا، واستقطاب مزيد من المستثمرين المؤسساتيين".

 وبدوره قال لارس أوترسجارد، نائب الرئيس التنفيذي الأول ورئيس تكنولوجيا السوق في "ناسداك": "يحافظ سوق أبوظبي للأوراق المالية على مكانته الرائدة في القطاع عبر التركيز على الابتكار وتطوير منظومة الأسواق المالية في الشرق الأوسط. وستدعم حلول ’ناسداك‘ التكنولوجية المتطورة والمرنة مساعي سوق أبوظبي للأوراق المالية ليصبح سوقاً رائداً للمشتقات المالية وأحد أضخم الأسواق متعددة الأصول في الشرق الأوسط. ونتطلع إلى تطوير شراكتنا في مجال التكنولوجيا مع سوق أبوظبي للأوراق المالية ودعمه في مسيرة نموه".

تدعم ناسداك بمحفظة حلولها التكنولوجية الشاملة وذات المهام الجوهرية أكثر من 2300 شركة عبر أكثر من 50 دولة داخل قطاع الصناعة المالية الدولية، بما في ذلك مشغلي البنية التحتية لأسواق رأس المال بالإضافة إلى المشاركين في السوق والمصارف والجهات التنظيمية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة