أستاذ علوم سياسية تكشف تأثير حياة كريمة على التماسك المجتمعي

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت الدكتورة وئام عثمان رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة بورسعيد، خلال حوارها «صباح الخير يا »، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين حسام حداد وجومانا ماهر، إن مبادرة حياة كريمة وتحولها إلى مشروع قومي يؤدي إلى تماسك مجتمعي بين طبقات الشعب المصري، إذ أن بنية المحيطة من الناحية الاجتماعية تتميز بالتقارب، مشيرًا إلى أن هذا المشروع بعث الانتماء وحب مصر في كل أركان الدولة المصرية.

اقرا أيضا:وزير الاتصالات يرد على سؤال: «أنت راض عن سرعة الإنترنت بمصر؟»

وأضافت عثمان أن مشروع حياة كريمة يستهدف 58% من الشعب المصري، باستثمارات ضخمة تزيد عن 700 مليار جنيه.

لفتت إلى أن تحول المبادرة إلى مشروع قومي يعني تكاتف كل جهود الدولة ومؤسساتها الرسمية وغير الرسمية مثل المجتمع المدني.

وتابعت، أن التماسك المجتمعي يحدث عندما يكون هناك ائتلاف واندماج بين المؤسسات التنفيذية والشعب، وهو ما حدث عن طريق إعادة الثقة للشعب المصري في قدرة الدولة المصرية على إيجاد مشروعات تنموية.

وأوضحت رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة بورسعيد ، أن الدولة المصرية أصبحت لُحمة واحدة وتعتمد على الاندماج بين الحكومة والشعب المصري لبناء الشخصية المصرية، وهو أساس التماسك المجتمعي.

لفتت إلى ان المشروع وفر المسكن والمؤسسات التعليمية والصحية ومياه الشرب والصرف الصحي وغيرها من الخدمات.

وأكدت، أن رئيس إحدى المؤسسات الدولية الكبرى قال إن التنمية في مصر من خلال حياة كريمة وطّنت التنمية في المجتمع المصري، وهو ما يعبر عن نجاح المشروع رغم أنه لم ينتهِ بعد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة