----

مركز الإبداع: 17 اغسطس آخر موعد للتقدم لبرنامج الحاضنات التكنولوجية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

منح مركز الإبداع وريادة الأعمال مهلة حتى 17 أغسطس الجارى كآخر موعد للتسجيل فى الدورة القادمة ببرنامج  START IT​ الخاص بالحاضنات التكنولوجية، و يعطى البرنامج الفرصة لمن لديهم خطة عمل ونموذج مبدئى ممن يبحثون عن المشاركة فى أحد مراكز حاضنات الأعمال التكنولوجية التابعة لمركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال.

ويمكن التقدم للمشاركة فى أحد حاضنات مركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال فى أى وقت خلال العام، و يتم كل ثلاثة أشهر تقييم الطلبات المقدمة وترسل دعوة لتقديم أفكار جديدة إلى المجموعات التى تمت الموافقة عليها بشكل مبدئى.

و تقوم حاضنات التكنولوجيا برعاية رواد أعمال والمشروعات المبتدئة خلال مراحل التطوير المبكر لشركاتهم. وتعتبر مساحة/مكان العمل والمرافق المشتركة ومجموعة من خدمات دعم الأعمال من بين حزم الدعم التى تقدمها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات.

ويقدم مركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال، فى الهيئة، برنامج حاضنات مُتكامل لمساعدة رواد الأعمال على تحويل خطط أعمالهم ونماذج منتجاتهم إلى أعمال ناجحة، ويأتى الدعم فى شكل التوجيه ومساحات مكتبية بأسعار فى المتناول ورأس المال مبدئي.

تعد الحاضنات التكنولوجية أداة تحفيز استراتيجية تُعزز التنمية الاقتصادية وتُسهم فى تغيير العالم من حولنا. ومن مزاياها خلق المزيد من فرص العمل وتسخير التكنولوجيا فى رفع وتحسين مستوى المعيشة كونها آلية للمشاريع الجديدة والمشتركة وريادة الأعمال التكنولوجية.

و  تشارك المجموعات التى تجتاز مرحلة العرض التقديمى للمشروع فى برنامج الاحتضان فى أحد المراكز التابعة لمركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال.

تبلغ مدة الاحتضان مركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال عام واحد ويتكون برنامج الحاضنة التكنولوجية مما يلى:

دعم مادى تصل قيمته إلى 60 ألف جنيه مقسم على ثلاثة دفعات مرتبطة بتحقيق الأهداف المتفق عليها.

خدمات عينية تصل قيمتها إلى 120 ألف جنيه مصرى فى صورة خدمات استشارية وبرامج وأجهزة حاسب آلى وخدمات تسويقيه

مكان للعمل مزودة بالأثاث الأساسى وتوصيلات الإنترنت

البرامج الأساسية وأدوات أجهزة الحاسب خلال فترة الإحتضان

توفير مرشدين فنيين وموجهين

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق