سوداني يكشف لـ"العين الإخبارية" خسائر إغلاق ميناء بورتسودان

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف الثروة الحيوانية السوداني حافظ عبدالنبي، أن إغلاق ميناء بورتسودان تسبب في خسائر عائدات الصادرات بقيمة تجاوزت 83 مليون دولار.

وقال حافظ عبدالنبي في تصريح خاص لـ"العين الإخبارية"، إن جملة خسائر الإيرادات المحلية تجاوزت 120 مليون جنيه.

وأكد وزير الثروة الحيوانية عن وجود أكثر من 150 ألف رأس من الماشية في المحاجر كانت في طريقها للميناء للإغلاق لم يتم تصديرها .

وأشار الوزير إلى وقوع خسائر كبيرة وسط المصدرين تقدر بمليارات دولارات، بجانب زيادة تكلفة الأعلاف.

وقال حافظ في حال استمرار إغلاق الميناء أكثر من ذلك سينهار قطاع الثروة الحيوانية في البلاد.

 وجرى إغلاق الطريق القومي الرابط بين الخرطوم وبورتسودان يوم الجمعة 17 سبتمبر/أيلول الماضي، وتمدد الاحتجاج لوقف الملاحة الجوية بمطار بورتسودان في 23 من الشهر نفسه.

وبلغ الأمر ذروته عقب غلق أنابيب النفط الخاصة بدولة جنوب السودان وإيقاف حركة الصادر والوارد للمشتقات البترولية.

وكان مجلس الوزراء السوداني برئاسة الدكتور عبدالله حمدوك قد شكل، الثلاثاء الماضي، لجنة للتوافق حول حلول عملية لإغلاق ميناء بورتسودان مع المكون العسكري.

أزمة سودانية

على وقع أزمة سياسية حادة يعيشها السودان، يعقد مجلس الوزراء بالخرطوم اجتماعاً طارئاً الإثنين، لبحث الوضع الراهن في البلاد.

وبحسب مصادر تحدثت لـ"العين الإخبارية" فإن اجتماع مجلس الوزراء الذي سوف ينعقد برئاسة الدكتور عبدالله حمدوك سيبحث أزمة شرق السودان والاعتصام الذي تقيمه مجموعة منشقة من قوى الحرية والتغيير أمام مقر الحكومة الانتقالية والقصر الرئاسي.

ودخل هذا الاعتصام يومه الثالث مطالباً بحل الحكومة وتشكيل أخرى من كفاءات مستقلة لإدارة شؤون البلاد لحين قيام انتخابات حرة نزيهة، وحل لجنة تفكيك الإخوان.

وتوقع مصدر أن يؤمن مجلس الوزراء في اجتماع الإثنين على خارطة الطريق التي طرحها رئيس الحكومة عبدالله حمدوك مؤخراَ لمعالجة أزمة الشرق والخلافات السياسية بين شركاء الحكم والتي حظيت بالترحيب والتأييد الدولي.

وكان حمدوك قد طرح عقد مائدة مستديرة يشارك فيها أهل الشرق كافة لحل قضية الإقليم الذي يعاني من التهميش والتأخر التنموي، واقترح تنظيم مؤتمر دولي لإيجاد التمويل اللازم لشرق البلاد.

وما زال المجلس الأعلى لنظارات البجا الذي يتزعمه الناظر محمد الأمين ترك يواصل إغلاق موانئ السودان الرئيسية على ساحل البحر الأحمر والطرق المؤدية التي تربطها ببقية أنحاء البلاد وهو ما خلق شحا ونقص في كافة السلع الاستراتيجية خاصة القمح والوقود والأدوية.

ويطالب البجا أيضا بحل الحكومة وتشكيل أخرى من كفاءات وإلغاء مسار شرق السودان في اتفاقية جوبا للسلام، وحل لجنة تفكيك الإخوان التي تحظى بتأييد شعبي كبير.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة