.. انطلاق ندوة حول تحديات وفرص الأمن المائي العربي بمشاركة وزراء ومسؤوليناليوم الأربعاء، 20 أكتوبر 2021 08:00 صـ   منذ 20 دقيقة

الصباح العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تنطلق، الأربعاء، أعمال الندوة الحوارية التى تنظمها الأمانة العامة لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية بالقاهرة، بالتعاون مع المجلس العربي للمياه بعنوان (الأمن المائي العربي في ظل ندرة المياه – التحديات والفرص)، بمشاركة عدد من المسئولين والسفراء والخبراء والباحثين من بينهم 5 وزراء و3 محافظين سابقين.

وذكر مجلس الوحدة الاقتصادية العربية- في بيان، - أن الندوة يفتتحها السفير محمدي أحمد الني الأمين العام للمجلس، والدكتور محمود أبو زيد رئيس المجلس العربي للمياه، وتتضمن 4 محاور رئيسية تدور حولها جلسات الندوة التي تستغرق يوما واحدا.

وأوضح أن المحور الأول بعنوان "التحديات والفرص لتحقيق الأمن المائي العربي في ظل الندرة المائية ، ويتم من خلاله تناول العديد من الموضوعات الحوارية والبحثية لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية من أجل أمن مائي عربي مستدام وإدارة قطاع مياه الشرب والصرف الصحي في ضوء ندرة المياه، وآليات تعزيز التعاون في المجال المائي لتحقيق الأمن الاقتصادي، واستعراض الخطة القومية للموارد المائية في .

وأضاف أن المحور الثاني بعنوان "الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية لتناقص المياه بالمنطقة العربية وفرص الاستثمار" ويناقش عدة قضايا وأوراق عمل مهمة حول ندرة المياه وانعكاساتها على المناطق الريفية، واقتصاديات إدارة الري الذكي "الحديث" تحت ظروف ندرة المياه، والآثار الاجتماعية والاقتصادية لتناقص المياه وأطروحات الخروج منها، ودور الاقتصاد الأخضر للحد من الانعكاسات الاقتصادية لتناقص المياه.

ونوه بأن المحور الثالث بعنوان "تنمية الموارد المائية ودور التكنولوجيا والبحوث لاستدامة التنمية بالمنطقة العربية"، ويناقش قضايا الموارد المائية غير التقليدية كنهج لسد فجوة ندرة المياه، والبحوث المستقبلية لدعم الحلول الابتكارية للمياه من أجل الزراعة المستدامة، وتوطين تكنولوجيا تحلية المياه بمصر، ودور التكنولوجيات الحديثة والاستشعار عن بعد نحو حسن إدارة المياه.

بينما يأتي المحور الرابع بعنوان "التعاون في المياه المشتركة بالمنطقة العربية "المخاطر والعوائد"، ويستعرض المشاركون من السفراء وخبراء القانون الدولي المياه العابرة للحدود من من منظور الأمن القومي العربي، وتقاسم المنافع للاستخدام العادل والمنصف للمياه في أحواض الأنهار الدولية المشتركة، وتسوية النزاعات حول استخدام المجاري المائية الدولية في الأغراض غير الملاحية، والأمن المائي الإقليمي وفرص التعاون في الأنهار الدولية المشتركة.

ولفت مجلس الوحدة الاقتصادية العربية إلى أن الندوة سوف تختتم بإصدار توصيات مهمة نحو فرص تحقيق الأمن المائي، بما يضمن التنمية المستدامة للشعوب العربية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الصباح العربي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الصباح العربي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة