"أبوظبي" تحتضن المؤتمر العالمي للمرافق 2022.. العالم والهيدروجين

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
اقتصاد

برعاية خالد بن محمد بن زايد..

انطلقت اليوم فعاليات المؤتمر العالمي للمرافق 2022 التي تستمر حتى 11 مايو/أيار الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك".

المؤتمر يقام تحت رعاية الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي.

ويبحث المشاركون في المؤتمر التوجهات والتقنيات والابتكارات التي تؤثر على مستويات الطلب المستقبلية على إمدادات المياه ومصادر في العالم.

كما يتيح المؤتمر والمعرض المصاحب الذي يستمر ثلاثة أيام، إمكانية استكشاف فرص نمو الأعمال في القطاع على مستوى الدولة والمنطقة، فضلاً عن الاقتصادات سريعة النمو في آسيا.

ويشارك في المؤتمر والمعرض أكثر من 10 آلاف متخصص في قطاع المرافق، و120 شركة عارضة من مختلف أنحاء العالم، بهدف تسليط الضوء على الإجراءات الاستباقية الرامية إلى رقمنة أنظمة الطاقة والمياه، والحد من الانبعاثات واستقطاب الاستثمارات طويلة الأمد.

كما يجمع المؤتمر ما يزيد على 200 متحدث من المتخصصين في قطاع المرافق وأكثر من ألف من ممثلي الجهات المشاركة في المؤتمر الذي يستضيف أكثر من 50 جلسة نقاشية استراتيجية وفنية.


جدول أعمال المؤتمر

ويتضمن جدول أعمال المؤتمر عددا من الجلسات النقاشية التي تجمع قادة القطاع لمناقشة دور الهيدروجين في القطاع وكيفية تلبية الطلب المتزايد على الطاقة والفرص المتاحة في قطاع المرافق بالتزامن مع المساعي الذي يشهدها العالم نحو تسريع عملية التحوّل للطاقة النظيفة لمواجهة مخاطر الاحتباس الحراري والالتزام بتحقيق الحياد المناخي، أبرزها جلسة نقاشية مع جاريث وين، رئيس الاتصال المؤسسي لدى شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة"، والتي تناقش الخطوات اللازمة لتعزيز دور الهيدروجين في تحقيق الحياد الكربوني في القطاع.

ويأتي تركيز المؤتمر على الموضوعات المتعلقة بالهيدروجين بما ينسجم مع مساعي العديد من دول العالم لاعتماد استراتيجيات فاعلة للحد من الانبعاثات الكربونية لإحداث نقلةٍ في سياسات الطاقة العالمية التي من شأنها تعزيز أهمية أنواع الوقود النظيف، إذ تشير التوقعات إلى ازدياد أهمية أنواع الوقود النظيف، مثل الهيدروجين، في ظل المساعي الرامية لتحقيق الحياد المناخي ضمن قطاع المرافق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة