الارشيف / اقتصاد / صحيفة اليوم

نحو تنمية مستدامة «بإذن الله»

@A_H_Almubarak

مع إطلالة صباح هذا اليوم تهل علينا ذكرى «اليوم الوطني الـ 92»، وهي المناسبة الغالية والعزيزة على قلب كل مواطن، نعيش هذه الذكرى الغالية ووطننا -ولله الحمد والشكر- يواصل خطى التطور والنمو في كافة المجالات، وينطلق بثبات نحو التنمية المستدامة كمنهجية متكاملة تهدف لتطوير كافة مناحي الحياة، تحسيناً لجودة حياة الشعب ، كهدف استراتيجي وضعته حكومتنا الرشيدة نصب أعينها بقيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، حفظهما الله.

«هي لنا دار» نفخر بها بين الأمم بما تحققه من إنجازات، جعلت أنموذجاً متكاملاً يحتذى به في النمو الاقتصادي والاستقرار، الذي تمخضت عنه مسيرة الحراك التنموي والتطويري الشامل، التي أنجزت -بحمد الله- من خلال رؤية 2030 التي نلمس مؤشراتها الإيجابية يوماً تلو الآخر، رغم تأثُّر الاقتصاد العالمي بظروف استثنائية، مما يدل على أن نهج السعودية في مجابهة التحديات والتعامل معها واحتوائها، نهج سديد وموفق بعون الله.

وبعد أن كانت الرؤية فكرة وحلماً، صارت واقعاً نعيشه، حيث بدأت الجهود نحو التنويع الاقتصادي وزيادة معدل المنتجات غير النفطية في المؤشرات الاقتصادية، والذي يعد هدفاً جوهرياً لرؤية السعودية 2030 من خلال تطوير مشاريع في قطاعات متنوعة مثل والسياحة والتطوير الحضري والرعاية الصحية والإسكان وغيرها من القطاعات، وسوف نرى -إن شاء الله- النتائج المبهرة والمتميزة لتلك المشاريع التطويرية في مدينة المستقبل (ذا لاين)، التي تعيد مفهوم التنمية الحضرية برؤية متقدمة يعززها مفهوم الذكاء الاصطناعي، حيث جاء هذا المشروع في ثوب أنيق، يليق بعظمة هذه القيادة وشعبها الأبي، وغيرها من المشاريع الوطنية العملاقة التي تتحقق الواحدة تلو الأخرى وفق أحدث الأساليب والمناهج المعاصرة، في سبيل تعزيز رفاهية حياة الشعب السعودي.

وبما نراه ونحققه من إنجازات، فإن الأجيال الحالية والمستقبلية لا شك ستلمس مدى ما شهدته هذه الحقبة الزمنية من زخم وجهد وتخطيط يعكس اهتمام القيادة المتزايد بشعبها، وبتحقيق كل ما يرقى إلى تطلعاته وبما يستحقه في أن تكون بلاده نموذجاً ناجحاً ورائداً، فشكراً جزيلاً لحكومتنا الرشيدة على ما رسمته من أهداف مستقبلية، واستمرارها بتقديم المبادرات التنموية الفاعلة في مسيرة التطور والتنمية.

فالحمد لله على هذا النعمة أولاً وآخراً، ويسرني بهذه المناسبة أن أهنئ قائد مسيرتنا مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، كما أهنئ صاحب السمو الملكي الأمير/ سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير/ أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية حفظهم الله، والتهنئة موصولة لكافة أفراد الشعب السعودي، وكل عام ووطننا بخير وأمن واستقرار.

رئيس مجلس إدارة دار اليوم

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا