اقتصاد / البشاير بزنس

مؤسسة راعي الأمريكية تدير ٢٠ عيادة متنقلة في الريف وأقامت ٢٤٠٠ مسكن جديد

  • 1/7
  • 2/7
  • 3/7
  • 4/7
  • 5/7
  • 6/7
  • 7/7

أقامت مؤسسة راعي للتنمية، احتفالها السنوي بالولايات المتحدة الأمريكية على مدار يومين بكل من ولاية نيويورك ثم العاصمة الأمريكية واشنطن، حيث استعرضت المؤسسة أنشطتها منذ عام ٢٠١٩، في إطار العمل الأهلي التنموي بمصر، وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية، لدعم الحماية الاجتماعية، تحت مظلة الجمهورية الجديدة، بحضور ٤٢٠ فردًا من أفراد الجالية المصرية بولايتي (نيوجيرسي ونيويورك) والمناطق المجاورة.

وكرمت مؤسسة راعي مصر، الدكتورة وزيرة الصحة والسكان السابقة وضيف شرف المؤسسة في إطار تعاون المؤسسة مع الحكومة المصرية خلال السنوات الماضية، لتقديم أفضل الخدمات الطبية والعلاجية للمواطنين المصريين والوصول إلى المستحقين في كافة أنحاء جمهورية مصر العربية، كما كرمت المؤسسة العديد من أفراد الجالية المصرية المقيمين بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لجهودهم في دعم أنشطة المؤسسة التنموية خلال الأربع سنوات الماضية.

جاء ذلك بحضور النائب البرلماني إيهاب رمزي، الرئيس الثاني لمؤسسة راعي مصر، والفنان هاني رمزي نائب رئيس المؤسسة، والمهندسة أوديت ميخائيل عضو مجلس إدارة المؤسسة.

وأعرب المستشار أمير رمزي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة راعي مصر، عن تقديره وامتنانه لإسهامات وتبرعات المصريين بالخارج التي بلغت ٢٧٪؜ من إجمالي تبرعات المؤسسة منذ تأسيسها.

واستعرض المستشار أمير رمزي شرح تفصيلي للخدمات التي تقدمها المؤسسة من قوافل طبية علاجية والتي بدأت بثلاث عيادات متنقلة في عام ٢٠١٩ حتى وصلت إلى ٢٠ عيادة متنقلة في العام الحالي، مشيرًا إلى أن القوافل الطبية قدمت خدماتها لأكثر من مليون ومئتين ألف مريض خلال الأربع سنوات الماضية.

كما أضاف المستشار أمير رمزي أن المؤسسة نجحت في بناء أكثر من ٢٤٠٠ مسكن لمحدودي الدخل و دعم أكثر  من ٥٠٠ أسرة، لافتًا إلى وجود زيادة ملحوظة في أعداد الأطباء المتطوعين لإجراء الفحوصات الطبية والعمليات الجراحية، حيث بلغ عدد الأطباء قرابة  ١٨٦ طبيبًا، كما أثنى على دور والسكان المصرية في توقيع بروتوكول تعاون بين المؤسسة والوزارة،  مما أدى إلى تسهيل و تيسير عمل القوافل الطبية بشكل ملحوظ، خاصة بعد العقبات اللوجستية التي شاهدها في المراحل الأولى لتقديم خدمات الرعاية في القطاع الطبي.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان السابقة وضيف شرف المؤسسة، خلال الاحتفالية،  أن الطفرة التي حدثت في مصر خلال 8 سنوات لم تحدث منذ 100 عام، مثمنة دور مؤسسة راعي مصر للتنمية التي استطاعت أن تكون من أهم 10 مؤسسات وجمعيات خيرية في مصر من خلالها انضمامها  للتحالف الوطني للعمل الأهلي والتنموي الذي وجه بتشكيله الرئيس عبدالفتاح رئيس الجمهورية، في إطار الجهود التنموية المتواصلة للدولة المصرية، والحماية الاجتماعية للمواطنين الأكثر احتياجًا.

وأشارت الدكتورة هالة زايد إلى أهمية تكاتف جميع مؤسسات الدولة المصرية والمجتمع المدني، لتعظيم الاستفادة من كافة الموارد ودعم المواطنين الأكثر احتياجًا في ظل الظروف والتحديات الاقتصادية الراهنة التي يشهدها العالم.

وألقى الفنان هاني رمزي كلمة من القلب لكل الحاضرين عن اهتمامه بالفقراء،  وحرص الحضور على التقاط الصور التذكارية معه مؤكدين استمرارهم في دعم مؤسسة راعي مصر في أنشطتها الخيرية لتقديم كافة أوجه الدعم للمصريين بكافة أنحاء الجمهورية.


 
كما أثنت القنصلية العامة المصرية بنيويورك على جهود المؤسسة ودعم المصريين لها، وفي ختام  الحفل، تم جمع التبرعات للمؤسسة،  في إطار حرص العديد من الحضور على رعاية الأسر الأولى بالدعم والرعاية خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة التي يشهدها العالم.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير بزنس ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير بزنس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا