“البحوث الزراعية”: المزارع في يشعر بالتغيرات المناخية ويتعامل معها

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الدكتور محمد علي، أستاذ التغيرات المناخية بمركز البحوث الزراعية، إن العالم بدأ ينتبه للتغيرات المناخية منذ 30 عامًا، لافتَا إلى أن المزارع في شعر بتغير ، وبدأ في تغيير بعض الإجراءات الزراعية للتعامل مع هذا التغير، مثل تغيير نوعية التقاوي، وأسلوب الزراعة، وتوقيت الزراعة.
وتابع أستاذ التغيرات المناخية بمركز البحوث الزراعية، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "حلوة الحياة"، المذاع على فضائية "الحدث "، مساء الثلاثاء، أن موقع مصر الجغرافي يؤهلها للتأثر السلبي بالتغيرات المناخية، ولذلك هناك ضرورة للتعامل مع هذه التغيرات من خلال العلم، وليس من خلال خبرة المزارع التي إكتسبها من الزراعة على مدى عشرات السنوات، لأن هذه الخبرة لن تحقق أي شيء في التعامل مع التغيرات المناخية.
ولفت إلى أن هناك ضرورة وجود جهة معنية، لتوعية المزارعين بالتغيرات المناخية، وكيفية التعامل مع هذه التغيرات، مشيرًا إلى أن علماء النبات والمحاصيل عليهم أن يدرسوا التغيرات المناخية، والعمل على إستنباط محاصيل جديدة قادرة على التعامل مع التغيرات المناخية.
وأشار إلى أن أزمة الطماطم التي حدت منذ شهرين، ناتجة من جمع كم كبير من الطماطم في وقت واحد، وهذا أدى لبيع الطماطم بأقل من التكلفة بـ50%، معقبًا: "المزارع مجبش الفلوس اللي دفعها في زراعة الطماطم، التغير المناخي هام لكل النواحي الزراعية، وإذا لم يتم التعامل معه ستحدث أزمة" .

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق