الارشيف / اقتصاد / عكاظ

«سلام» تستعرض أحدث تقنيات الأمن السيبراني في «بلاك هات»

تستعرض شركة سلام الرائدة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، محفظتها المتنوعة من خدمات وتقنيات الأمن السيبراني خلال مشاركتها في «بلاك هات» الشرق الأوسط وأفريقيا، أكبر فعالية للأمن السيبراني في المنطقة، والتي تستضيفها مدينة خلال الفترة من 15 إلى 17 نوفمبر 2022.

وتعتزم «سلام» تسليط الضوء على خدمات الأمن السيبراني التي توفرها لحماية البنية التحتية الرقمية ومساعدة المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص على تشغيل منظوماتها الخدمية وأعمالها بأمان.

وأعلنت توقيعها شراكات إستراتيجية خلال الفعالية لتعزيز خدماتها للأمن السيبراني، إذ وقّعت اتفاقيات مع شركتين عالميتين رائدتين في مجال تأمين البنيات التحتية بما فيها شركة SynAck، وهي منصة اختبار أمان عالمية رائدة، وشركة Global-IB، المجموعة المتخصصة في الهجمات السيبرانية والاحتيال وأمن المعلومات في سنغافورة. ومن المتوقع أن تعمل هذه الشراكات على تعزيز قدرات «سلام» الهجومية والدفاعية في مجال الأمن السيبراني.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة سلام المهندس أحمد العنقري: «تسهم خدمات الأمن السيراني التي توفرها «سلام» في مساعدة المؤسسات على إدارة وتحسين البنية التحتية لأنظمتها الأمنية من خلال تقليل المخاطر الإجمالية، مما يتيح لها الاستجابة للتهديدات السيبرانية بسرعة أكبر، وبالتالي خفض التكاليف العامة، وتحسين الكفاءة التشغيلية عبر إتاحة المجال للفرق الأمنية للتركيز على الجوانب المهمة الأخرى. ونتطلع من خلال تقديم خدمات أمنية متطورة وموثوقة لتعزيز مكانتنا كمشغل رائد في القطاع والمساهمة في تمكين رحلة التحول الرقمي في المملكة».

كما تتيح حلول أمن المعلومات وإدارة الحوادث (SIEM) من سلام للمؤسسات تجميع وتحليل وربط وتخزين الأحداث الأمنية من جميع أجزاء الشبكة وتحديد المخاطر المحتملة على مدار الساعة في الوقت الفعلي باستخدام أفضل الأدوات مع فريق من المهنيين السعوديين المتمكّنين تقنياً والمعتمدين بالكامل. كما توفر تقنيات دفاعية متقدمة، وتقنيات رصد وتحديد التهديدات الأمنية العالمية، وتحليل البرامج الخبيثة وأشكال الحروب السيبرانية وغيرها من تقنيات الاستجابة للهجمات السيرانية، إضافة إلى التقييم المستمر لمواطن الضعف في البنية التحتية والبيانات والتطبيقات والمستخدمين.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا