«يوم تجاوز الأرض».. ألمانيا تعيش بالاستدانة في 2022

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استنفدت ألمانيا مخصصاتها من الموارد الطبيعية للعام الجاري، بحسب باحثين ونشطاء في مجال حماية المناخ.

وقال كريستوف هاينريش، من فرع الصندوق العالمي للطبيعة في ألمانيا، إن حقيقة أن ما يسمى «يوم تجاوز الأرض» حدث في ألمانيا في وقت مبكر للغاية من هذا العام، مشيراً إلى أنه يُظهر «إلى أي مدى نعيش خارج الحد المسموح به، ونهدر مواردنا الشحيحة، ومدى سوء تعاملنا مع أنظمتنا البيئية».

ويمثل «يوم تجاوز الأرض» التاريخ الذي يتجاوز فيه طلب البشرية على الموارد والخدمات البيئية في عام معين، على نحو لا يمكن أن تجدده الأرض في ذلك العام. ويتم إجراء الحسابات بواسطة مؤسسة «فوتبرنت داتا فاونديشن»، وجامعة يورك، وشبكة «جلوبال فوتبرنت نيتوورك». ودعا هاينريش الحكومة الألمانية إلى عدم إضاعة الوقت، والتركيز على تنفيذ سياسات المستدامة للوصول إلى أهدافها المناخية. وقال: «يجب أن تحقق هذه الأهداف، وأن تمضي قدماً في مشروعاتها». وقالت مديرة منظمة «بوند» المعنية بالبيئة، أنتيه فون برووك، إن ألمانيا تعيش «بالاستدانة، وعلى حساب الناس في جنوب الكرة الأرضية»، مضيفة أن حرب روسيا ضد أوكرانيا أكدت مرة أخرى مدى محدودية المواد الخام، مضيفة أنه يجب على الحكومة الألمانية أن تصدر تشريعات لحماية الموارد.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة