الارشيف / عرب وعالم / الامارات / الامارات اليوم

شرطة دبي تنقذ بحاراً أصيب بأزمة قلبية خارج المياه الإقليمية

  • 1/2
  • 2/2

أنقذ مركز الجناح الجوي في شرطة دبي، بالتعاون مع مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، حياة أحد أفراد طاقم باخرة نقل تجاري (بولندي)، يبلغ من العمر 64 عاماً، بعد نقله سريعاً بمروحية إلى مستشفى راشد لتلقي العلاج، إثر تعرضه لأزمة قلبية حادة في المياه الإقليمية.

وقال مدير مركز الجناح الجوي، العقيد مدرب طيار علي المهيري، إن المركز يتمتع بالجاهزية التامة للتعامل مع كل البلاغات والحوادث الطارئة التي تتطلب التدخل جواً، لافتاً إلى أن المروحية التابع للجناح الجوي انتقلت إلى موقع الباخرة على مسافة 28 ميلاً بحرياً في وقت مناسب ما أسهم في إنقاذ حياة المصاب.

وأوضح أن المركز تلقى بلاغاً من المركز الوطني للبحث والإنقاذ في الساعة 6:30 من مساء أمس، يفيد بأن أحد طواقم الباخرة مصاب بأزمة قلبية خارج حدود المياه الإقليمية، ويحتاج إلى الرعاية الطبية والنقل إلى المستشفى في أسرع وقت ممكن.

وأضاف أن مركز الجناح الجوي عمل على مع المراقبة في مركز عمليات ميناء جبل علي، وحدد موقع الباخرة بحرياً، ثم انطلقت المروحية بقيادة النقيب مدرب طيار عبدالله الشاعر إلى مكان الباخرة، يرافقه المسعفان ميلمر بودايو، وآلن نانالي، من طاقم الإسعاف الجوي التابع لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف.

وتابع أنه تبين لقائدي الطائرة عدم وجود مهبط على متن الباخرة ما استدعى تشغيل الرافعة المُخصصة في عمليات الإنقاذ لإنزال المُسعفين إلى سطحها ثم رفع فرد الطاقم المريض إلى الطائرة، ومباشرة تقديم كل الإسعافات الضرورية له لضمان استقرار الحالة قبل الوصول إلى المستشفى لاستكمال العلاج.

من جهته أكد مدير إدارة عمليات الإسعاف في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، مشعل جلفار، أن التعاون النوعي مع الشركاء في شرطة دبي، يثمر دائماً في تقديم أفضل الخدمات التي تسهم في إنقاذ الأرواح والحفاظ على سلامة المجتمع، منوهاً بالحرفية العالية التي يتمتع بها فريق الإسعاف الجوي المؤهل للتعامل مع مختلف الحالات الطارئة.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا