الارشيف / عرب وعالم / الامارات / الامارات اليوم

تصعيد ميليشيات الحوثي يهدد بانهيار الهدنة في اليمن

  • 1/2
  • 2/2

واصلت ميليشيات الحوثي ، تصعيدها وخروقاتها للهدنة في جبهات القتال وضد القبائل اليمنية، ما دفع منظمة "سام" للحقوق والحريات اليمنية، للتحذير من خطر انهيار الهدنة ذلك.

وذكر الإعلام العسكري للقوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي، أن الميليشيات الحوثية ارتكبت أكثر من 49 خرقا للهدنة في جبهات جنوب الحديدة وغرب تعزن خلال الساعات القليلة الماضية.

وفي أبين، أسقطت القوات الجنوبية، طائرة مسيرة تابعة لميليشيات الحوثي، في أجواء مديرية جيشان الواقعة شمال شرق المحافظة، ما يعد تطورا جديدا في إطار خروقات الحوثيين للهدنة.

وكانت منظمة "سام" للحقوق والحريات، حذرت من خطر انهيار الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة في اليمن، جراء استمرار ميليشيات الحوثيين في استهداف المدنيين، خاصةً في تعز، مشيرة إلى إنها رصدت وفاة اثنين من المدنيين وإصابة اثنين آخرين، على يد قناصة الحوثي في تعز، بعد ثلاثة أيام من إعلان تمديد الهدنة.

من جهة أخرى، أعلن الدفاع اليمني الفريق محسن الداعري، بدء مرحلة جديدة للمؤسسة العسكرية، وذلك خلال اجتماع عقده في العاصمة المؤقتة عدن ضم رؤساء الهيئات ومدراء الدوائر بوزارة الدفاع.

وأكد وزير الدفاع أن المسؤولية الوطنية والمرحلة الاستثنائية تستوجب مضاعفة الجهود وتكثيف التعاون والتنسيق والعمل بروح وطنية لتنفيذ الأوامر وإنجاز المهام الموكلة، مشيرا إلى أن المعركة اليوم تتمثل باستعادة الدولة ومؤسساتها وإنهاء ودحر خطر ميليشيات الحوثي.

وفي صنعاء، ذكرت مصادر قبلية أن الميليشيات الحوثية تتخذ من الهدنة الأممية ذريعة لتصفية خصومها من القبائل المناهضة لها، وقالت أن الميليشيات نفذت خلال اليومين الماضيين هجمات ضد القبائل في مديرية بني ضبيان، ومديرية بني حشيش بريف العاصمة صنعاء.

وأفادت المصادر، بان الميليشيات شنت هجوما مساء امس على قبائل بني حشيش في منطقة صرف شرق العاصمة، ما أدى للتصدي لها من قبل القبائل وتكبيد الحوثيين ثلاثة قتلى، مشيرة إلى أن اشتباكات جاءت على خلفية خلاف حول "السلطة والمال"، بين عناصر حوثية تنتمي إلى صعدة، وأخرى تنتمي لمديرية بني حشيش التابعة لريف العاصمة.

وأوضحت المصادر، بان الاشتباكات وقعت بالقرب من مقر جهاز الأمن القومي "الاستخبارات" الواقع تحت سيطرة الميليشيات، حيث تم الخلاف داخل المبنى بين المسلحين، وانتقل إلى محيطه والمنطقة ذات الكثافة السكانية ما تسبب في تضرر عدد من المنازل والممتلكات الخاصة.

على ذات الصعيد، واصلت الميليشيات حصارها لقرية "العرة" بمديرية همدان، شمال العاصمة، للشهر الثاني على التوالي، وذلك خلال خلفية منع القبائل، لقيادات وعناصر حوثية السطو على أراضي تابعة لسكان همدان للمتاجرة بها.

وفي شبوة، أجرت السلطة المحلية تغييرات في قيادة قوات الأمن الخاصة، حيث تم إقالة العميد عبدربه لعكب قائد القوات الخاصة، وقائد معسكرها في عتق أحمد محمد درعان، على خلفية تسببهما في الاشتباكات الأخيرة التي شهدتها المحافظة وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا