متجر G2A يعترف: بِعنا رموزَ ألعاب مسروقة في الماضي!

سعودي جيمر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

اعترفت شركة G2A المعروفة ببيع رموز (أكواد) ألعاب PC أنها باعت رموزًا مسروقة في الماضي.

وإن كنت لا تعلم، فسبق لهذا المتجر وأن دخل صراعًا مع مطورٍ مستقل، والذي اتهمه بالاستيلاء على المبيعات من المطورين والناشرين.

ويعتبر متجر G2A متجرًا رماديًا وسيطًا، يخوِّل اللاعبين من شراء رموز الألعاب من مناطق أرخص، قبل أي يبيعوها عبر المتجر لتحقيق أعلى ربح ممكن في الأسواق الأعلى ًا. وبالطبع هذا يضُر المطورين والناشرين على حدٍ سواء، ما جعل بعضًا من الأخيرين يؤكد أنهم يفضلون قرصنة ألعابهم على أن يشتريها الناس عبر G2A.

وردًا على ذلك، خرجت إدارة المتجر وقتها لتؤكد استعدادها لدفع المطورين 10 أضعاف تكاليف رسوم رموز ألعابهم، إذ أثبتوا أن المتجر باع رموزًا مسروقة. والآن، اتضح حدوث ذلك بالفعل– واعترف المتجر بالأمر بعد تحقيقٍ داخليٍ أجراه، في بيانٍ نُشِرَ مؤخرًا.

وأعلن المتجر أنه بصدد دفع 39,800 دولارًا لاستوديو Wube Software وهو مطور لعبة البناء “Factorio”.

عندما أطلقنا تلك المبادرة، كان هدفنا إرسال رسالة واضحة إلى مجتمع الألعاب مفادها أن الاحتيال يضر جميع الأطراف. فكما أوضحنا سلفًا، يضر الاحتيال مطوري الألعاب ويؤذينا في ؛ لأننا مضطرون -بصفتنا مُسيِّري المعاملات- لتغطية التكاليف المتعلقة بالبيع. أردنا تضخيم هذه الرسالة وجذب انتباه الناس، ولذا تعهدنا بدفع تعويضٍ للمطورين بعشرة أضعاف قيمة أي رسوم، لرد المبالغ المدفوعة التي تكبدوها– على الرغم من حقيقة أننا لسنا طرفًا في مسألة الحصول غير القانوني على تلك الرموز.

وعاد وأوضح متجر G2A:

مع تحقيقنا مرادنا الأساسي بشأن إبراز مسألة خطورة الاحتيال في هذه الصناعة، سنقوم من الآن فصاعدًا بتعويض المطورين بالقيمة الكاملة لأي رسوم لرد المبالغ المدفوعة التي تكبَّدوها مقابل أي رموز تم بيعها عبر G2A Marketplace– في حال أثبتوا أنها رموزٌ غير شرعية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة سعودي جيمر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من سعودي جيمر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق