مراجعة Firestarter

IGN 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

Firestarter متاح في دور السينما وعبر Peacock أيضاً اعتباراً من 13 مايو 2022.


يمتاز فيلم شركة Blumhouse الجديد المبني على رواية ستيفن كينغ المبتكرة Firestarter من عام 1980 بأداء قوي من زاك إيفرون (الذي يلعب الآن دور أب)، والطفلة المتألقة ريان كييرا آرمسترونغ، لكن المنتَج النهائي يمثل إعادة سرد عادية لقصة تحتاج (هنا في 2022) إلى دفعة إضافية لتتمكن من البروز بين الأفلام العصرية للأشخاص الذين يمتلكون قوى خارقة.

لم تعد أفلام قصص الأبطال الخارقين هي جوهر نسيج المنصات المتعددة السائدة فحسب، بل أصبح للأفلام التي تركز على اليافعين الذين يكتشفون قدراتهم نوعها الخاص أيضاً. ونظراً لأن فيلم Firestarter مبني على رواية لستيفن كينغ، فهو بطبيعة الحال أكثر شراً من الأساطير الأخرى للأطفال التي تميل نحو مغامرات عائلية، لكن إعادة تقديم هذه القصة من دون إضافة أي شيء جديد بشكل خاص أو جعلها مرعبة، يتركها ضعيفة وتبدو بأنها غير أصلية على الإطلاق ضمن مشهد أفلام المتحولين على الرغم من كونها واحدة من القصص الأولى من هذا النوع.

تلعب آرمسترونغ دور تشارلي ماكغي، وهي فتاة ولدت بقوى هائلة التجارب الحكومية التي أُجريت على والديها (والتي أعطتهما قدرات مختلفة في التخاطر والتحريك الذهني). تهرب تشارلي من "المتجر"، وهو المنظمة العلمية الغامضة الذي أجرت عليهم الاختبارات، وتعتبر قدراتها أكثر خطورة بكثير من قدرات والدتها وأبيها، حيث إنها لا تمتلك قدراتهما كليهما فحسب، بل أيضاً قدرة إضرام النيران. يمكنها إطلاق مساحات كبيرة من اللهب أو... تسخين بقعة واحدة فقط حتى يحترق أحدهم. تقدم أرمسترونغ أداءً جيداً بهذا الدور، ليس فقط من خلال إظهار المشاعر العميقة ولكن أيضاً التزامن بشكل جيد مع استخدام تشارلي للقوى، ووجها الغاضب، والتأثيرات المولدة بالحاسب (CGI) المرتبطة بهم.

يعتبر إيفرون أيضاً جزءاً قوياً من هذه القصة، بدور والد تشارلي آندي الذي يتمتع بالقدرة على "دفع" عقول الناس، وحملهم على الخضوع لإرادته. يقدم إيفرون وآرمسترونغ كليها أداءً مقنعاً كثنائي محبب، وتحدث أفضل اللحظات في الفيلم عندما يكونان سوية، لكن القصة نفسها تعاني من السطحية ولا تستخدمهما بالشكل الكافي. لكن على الرغم من عيوب Firestarter، والتي تؤثر أيضاً على الممثلين كيرتوود سميث وغلوريا ريوبن اللذان يقدمان دورين على غرار زميلين بأفلام Jason Bourne، فإن إيفرون وآرمسترونغ يتركان بصمتهما من خلال تقديم أداء درامي جيد.

ومن ناحية شرير الفيلم، لا تتم معملة مايكل غرايايز بشكل غير عادل مثل الآخرين، لكن لا زال يبدو حضوره كشبح بدلاً من شخصية كاملة. يلعب غرايايز دور راينبيرد، وهو مختص ذو قوى خارقة تم إرساله للإمساك بتشارلي (يلعب دوره جورج سي. سكوت في فيلم 1984)، وهو يحصل على بعض لحظات المواجهة البارزة، لكن نهاية قصة شخصيته ليست منطقية تماماً ولا تضيف سوى المزيد من الإرباك على هذه القصة.

يمتد الفيلم على 90 دقيقة من الانتظار للوصول إلى الذروة، لكنه لا يحقق الذروة النارية التي نتمناها.

هناك تغيير على القصة (مختلف بعض الشيء عن الرواية) يعطي وقتاً أطول على لشخصية فيكي ماكغي والدة تشارلي تلعب دورها سيدني ليمون). فبدلاً من الظهور فقط في لقطات فلاش باك، فيكي وآندي يتشاركان في تربية تشارلي، حيث تدافع فيكي عن تعليم تشارلي كيفية استخدام قواها. وبالرغم من أن هذا التغيير الطفيف جداً ليس التجديد الذي تحتاجه القصة للتميز لكنه يعطينا أحد أفضل المواجهات في الفيلم عندما يأتي راينبيرد.

حسناً، لقد وصلت إلى هنا بهذه المراجعة من دون الحديث عن القوى النارية لكن نظراً لأنني بشري فحسب... فيجدر بي القول أن Firestarter لا يحتوي على شرارة من الناحية البصرية. تبدو القصة صامتة وجافة، حيث تبدو حياة تشارلي وأندي الهاربان على الدوام بأنها تستمر ليوم واحد (ويتم تخفيف عناصر الشعور الملحمي إلى شيء يشبه مجرد قصة قصيرة)، فيبدو مظهر Firestarter باهتاً، مع شعور بأنه مجرد فيلم تلفزيوني. قد يكون من الممل أحياناً الانتظار بحماس حتى يتكشف الحرق الوحشي في نهاية الفيلم، لكن حتى عند حدوث ذلك، فهو يبدو متكلفاً. يمتد الفيلم على 90 دقيقة من الانتظار للوصول إلى الذروة، لكنه لا يحقق الذروة النارية التي نتمناها.

- ترجمة ديما مهنا

بالرغم من الأداء القوي لزاك إيفرون وريان كييرا آرمسترونغ، إلا أن Firestarter يبدو مخنوقاً بقصته وطريقة تقديمه. مرت أكثر من أربعة عقود منذ رواية ستيفن كينغ، لذا كان الفيلم بحاجة إلى أفكار جديدة لإحياء هذه الحكاية الملتوية وتجنب جعلها تبدو قديمة أو غير ناضجة، أو حتى أقل إثارة من القصص الأخرى التي نسختها على مر السنين. لكن حتى الذروة شديدة الدموية التي يجب أن تعطي شعوراً مرضياً، تبدو مكبوتة ومكتومة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة IGN ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من IGN ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة