الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة سبق الإلكترونية

"سبق" ترصد واقعًا مريرًا بمدخل مكة الشرقي.. مشروع متعثر والنتيجة تشوهات بصرية

على الرغم من أهمية طريق الملك فيصل الممتد من مدخل مكة المكرمة من الناحية الشرقية، الذي يُعدُّ شريانًا أساسيًّا لتدفق ملايين المعتمرين والحجاج والزوَّار على العاصمة المقدسة، إلا أن هذا الطريق تشوبه الكثير من التشوهات البصرية، لعل أهمها ذاك المشروع المتعثر منذ أكثر من أربعة أعوام، وهو مشروع تصريف السيول الذي أعلنت تعثره أمانة العاصمة المقدسة، وبعد ذلك سُحب المشروع من المقاول المنفّذ قبل عام.

"سبق" رصدت الخلل الذي يعتري المشروع، وتؤكد مطالبات أهالي مكة بتحسين وتطوير هذا الطريق أسوة بمداخل مكة المكرمة الأخرى، كطريق الأمير محمد بن سلمان الواقع غربي مكة المكرمة.

كما وثّقت في جولة ميدانية مصورة واقع مدخل مكة المكرمة من اتجاه الشرق على طريق الخدمة للملك فيصل باتجاه الغرب، والخارج منه باتجاه الشرق، والأوجه السلبية الواقعة على سالكي الطريق الحيوي، أبرزها التشوه البصري، ووجود ارتفاع أغطية تصريف السيول وأكوام الخرسانة وتشققات الأسفلت.

ورصدت "سبق" أغطية مكشوفة لتصريف السيول، تتربص بالمارة بعمق ثلاثة امتار، إضافة إلى انسداد عبَّارات السيول، وارتفعت على الأرض بأكثر من متر ونصف المتر، وأُهملت لسنوات، وبها مخلفات بالجملة، واعترتها تشوهات بصرية، وظلت على حالها دون تحرك من قِبل مسؤولي إدارة الطرق بأمانة العاصمة المقدسة لإنهاء المشروع.

كما سلطت عدسة "سبق" الضوء على المشروع لأهمية الطريق، وبسبب مشاهد التشوه البصري التي ظلت مشاهدة لجميع من يسلك الطريق، ويتساءلون إلى متى؟؟! ولكن للأسف دون حراك من الجهات المعنية على الرغم من أن الطريق يمر به ملايين المركبات من داخل وخارجها، وهو المدخل الوحيد من جهة الشرق لدول مجلس التعاون إلا أنه يعتريه قصور من عدم وجود وسائل سلامة بتأمينه بحواجز خرسانية تحمي سالكي الطريق الذين ينتظرهم طريق مشوه بانشقاقات الأسفلت، وانخفاضات تكمن خطورتها على جانبَي الطريق، وفي طريق الخدمة الترابي غير المعبد بالأسفلت وأغطية تصريف السيول؛ بما يتربص بالمارة.. والمحصلة واقع مرير كما وثقته "سبق".

"سبق" تابعت تعثر المشروع بتقارير عدة، الأول بتاريخ 25 شعبان من عام 1440هـ بعنوان (تعثر مشروع الـ 11 مليونًا على مدخل شرقي مكة.. هذا ما رصدته "سبق" من أسباب).

وتقرير ثانٍ بتاريخ 14 جمادى الأولى من عام 1443هـ بعنوان (أمانة مكة تكشف لـ"سبق" سحب مشروع طريق الملك فيصل البالغة تكلفته 11 مليونًا).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا