الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة عاجل

بالصور.. «الثقافة» تحتفي بختام «مبادرة القهوة 2022».. وتكرِّم شركاءَها

احتفلت وزارة الثقافة، مساء أمس الأربعاء، برعاية الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، بختام مبادرة "عام القهوة 2022".

وأقيم حفل الختام في قصر الثقافة بحي السفارات في ، بحضور نائب الثقافة حامد بن محمد فايز، وعدد من المسؤولين، والشخصيات الثقافية، وشركاء النجاح الذين كان لهم دور بارز في تفعيل المبادرة.

وفي هذه المناسبة، أكد نائب وزير الثقافة في كلمة في مستهل الحفل عمل الوزارة في سبيل تعزيز حضور القهوة السعودية محليًّا وعالميًّا؛ تحقيقًا "لرؤية المملكة 2030" من أن الثقافة لا غنى عنها لجودة الحياة، ولإنشاء مجتمع نابض بالحياة واقتصاد مزدهر وأمة طموحة.

وأعرب فايز عن سعادته بتحقيق أهداف الوزارة من خلال هذه المبادرة، عبر ترسيخ الثقافة كنمط حياة، ورفع مستوى إسهامها في النمو الاقتصادي، وتعزيز مكانة المملكة الدولية.

وأشادَ بالمنجزات التي حققتها مبادرة عام القهوة السعودية في العام الماضي 2022م، التي نقلت القهوة السعودية إلى العالم من خلال إدراج البن الخولاني على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لمنظمة "اليونسكو"، منوهاً بالجهود المتكاملة والمقدرة مع جميع الشركاء في مبادرة عام القهوة السعودية.

وأوضح أن الوزارة نفَّذت طيلة العام - تحت مظلة المبادرة- أكثر من 32 برنامجاً وفعاليةً، إلى جانب إطلاق ما يزيد عن 8 مسابقات أتاحت مشاركة الجمهور وتفاعله، وحققت الأثر الإيجابي في نشر الثقافة المرتبطة بالقهوة السعودية، خصوصاً ما يتعلق بزراعة البن الخولاني السعودي، وصولاً إلى عادات وتقاليد تحضير وتقديم القهوة السعودية التي تتميز بها بلادنا في عموم مناطقها.

وأعرب نائب وزير الثقافة، عن اعتزازه بالدور الكبير للمنظومة الثقافية في المملكة، والحراك الثقافي الشامل الذي تقوده وزارة الثقافة، والأثر الاقتصادي العظيم الناتج عن المبادرة بدعم وتمكين المزارعين المحليين، مشيدًا بالجهود المتناغمة والمتكاملة بين الجهات المشاركة في المبادرة.

وشهد الحفل الختامي عرضاً لأبرز ما حققته مبادرة عام القهوة السعودية 2022م من أنشطة وفعاليات وشراكات متنوعة مع منظمات القطاع الحكومي والخاص وغير الربحي، واستعراضاً لإسهام المبادرة في إبراز الجوانب الثقافية الأصيلة المرتبطة بالقهوة السعودية المرتكزة على قيم الضيافة والكرم,

كما شهد الحفل تكريم المساهمين في إنجاحها،سواء المقاهي والمحامص المشاركة في المبادرة، أم الأفراد المشاركين بالأفكار التفاعلية، فضلاً عن الجهات الحكومية والخاصة.

يذكر بأن وزارة الثقافة كانت قد أطلقت مبادرة عام القهوة السعودية مطلع العام المنصرم بدعمٍ من برنامج جودة الحياة "أحد تحقيق رؤية السعودية 2030"، لتوجه بذلك الأنظار طيلة العام 2022م تجاه هذا العنصر الثقافي المرتبط بالهوية السعودية، سواء في طريقة التحضير المميزة، أم في فنون التقديم المتنوعة، التي جعلتها عنواناً للكرم والضيافة، وعنصراً ثقافياً مميزاً في عموم مناطق المملكة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا